السبت 20 يوليو / يوليو 2024

مهن موسمية تنشط في عيد الأضحى.. ماذا تعرف عنها؟

يؤمّن إقبال الناس على شراء الحاجيات بما في ذلك الملابس والأضاحي مبيعات أعلى للتجار مقارنة بباقي أيام السنة - رويترز
يؤمّن إقبال الناس على شراء الحاجيات بما في ذلك الملابس والأضاحي مبيعات أعلى للتجار مقارنة بباقي أيام السنة - رويترز
مهن موسمية تنشط في عيد الأضحى.. ماذا تعرف عنها؟
مهن موسمية تنشط في عيد الأضحى.. ماذا تعرف عنها؟
الخميس 13 يونيو 2024

شارك

بينما تنشط الحركة الاقتصادية خلال فترة عيد الأضحى، لا سيما مع الاستعداد لاستقبال المناسبة السعيدة، تظهر بعض المهن الموسمية بشكل مؤقت ثم تختفي لتعاود الظهور من جديد في الموسم القادم.

ويؤمّن إقبال الناس على شراء الحاجيات، بما في ذلك الملابس والأضاحي، مبيعات أعلى للتجار مقارنة بباقي أيام السنة، ويحقق آخرون دخلًا استثنائيًا بناء على طلب غالبًا ما يتراجع تمامًا بعد العيد.

في ما يأتي بعض المهن الموسمية التي تظهر في عيد الأضحى

  • بيع الكلأ

عملًا بالسنة النبوية، يحرص عدد كبير من المسلمين على شراء الأضاحي لنحرها في صبيحة عيد الأضحى.

البعض يشتري الكبش قبل أيام من العيد، والبعض الآخر قبل أسابيع أو أشهر لتلافي الزحام في الأسواق وارتفاع الأسعار.

وفي جميع الأحوال، فإن شراء أضحية يستوجب شراء العلف أو الكلأ لإطعامها. كما أن كثرًا يحرصون على تسمينها جيدًا قبل ذبحها.

شراء الأضحية يستوجب شراء العلف أو الكلأ لإطعامها في الفترة التي تسبق نحرها - رويترز
شراء الأضحية يستوجب شراء العلف أو الكلأ لإطعامها في الفترة التي تسبق نحرها - رويترز
  • شحذ السكاكين

ولأن نحر الكبش أو العجل يتطلب سكينًا حادة تفي بالغرض ولا تعذب الذبيحة، فإن تجهيز المعدات اللازمة ضروري، لا سيما وأن المنازل غالبًا ما تغيب عنها عادة مثل هذه الأدوات.

وعليه، يحرص من ينوون ذبح أضحية في المنزل على شراء سكين جيد لهذه المهمة، أو شحذ آخر يملكونه. لذا يخرج إلى الأسواق أو الشوارع من يجيدون القيام بذلك، ثم يختفون بعد العيد.  

  • بيع أدوات الطبخ

إن كانت مثل هذه الأصناف متوافرة في المحلات التجارية وخصوصًا الضخمة منها على مدار العام، إلا أن بعض المناطق النائية والقرى وحتى الأوساط الشعبية في المدن تشهد خلال فترة عيد الأضحى ظهور بسطات أو محلات على شكل خيام لبيع الأدوات الخاصة بإعداد الأطباق التقليدية في العيد، الذي يفتح الباب لرزق جديد.

والفحم للشواء من أساسيات الطهو في العيد، لا سيما وأن العائلات غالبًا ما تفضل تناول اللحم المشوي بعد ذبح الأضحية بمختلف وصفات هذا الطبق ومسمياته.    

  • بيع جلود الأضاحي

تنتعش أعمال المدابغ بشكل كبير في موسم عيد الأضحى. في مصر، وبحسب مقال تقرير أرشيفي لوكالة الأناضول، تمثل جلود الأضاحي ساحة سباق بين وزارة الأوقاف والعديد من الجمعيات الخيرية والمساجد للاستفادة من عائد بيعها للمدابغ.

وبينما تشير الوكالة إلى أن الجلود غالبًا ما يتم جمعها من خلال تجار مرتبطين بالمجازر المعتمدة، توضح أن الأمر يختلف في موسم عيد الأضحى حيث يمارس أغلب المصريين ذبح الأضاحي في المنازل، مما يعطي الفرصة لانتعاش ظهور تجار موسميين لجمع جلود الأضاحي.

تنتعش أعمال المدابغ بشكل كبير في موسم عيد الأضحى - رويترز
تنتعش أعمال المدابغ بشكل كبير في موسم عيد الأضحى - رويترز
  • بيع الورد والنبات لوضعها على القبور

يعد بيع الورود وبعض النباتات التي توضع على القبور عند زيارتها في العيد، من بين المهن الموسمية التي تظهر في عيد الأضحى في عدد من المناطق.

ومن تلك النباتات الآس المعروف في بعض البلدان بالريحان، والذي يُباع على شكل رزم بعد قطفه من الوديان والجبال ودرج على حمله إلى المقابر صبيحة العيد.   

  • ألعاب النفخ وبيع المفرقعات

تقام في الساحات العامة فعاليات احتفالية في عيد الأضحى تستقطب الأطفال بما فيها من ألعاب وحلويات تجذب العيون والقلوب.

تلك الفعاليات تكون بدورها موسمية ويعتاش منها عدد من الأشخاص، وكذلك ما فيها من ألعاب نفخ ضخمة يتم استقدامها إلى المكان وتزال منه فور انتهاء الأجواء الاحتفالية.

أما المفرقعات والتي يرتبط عرضها في الأسواق الشعبية بالمناسبات السعيدة، فهي تظهر على البسطات في عيد الأضحى وينادي عليها باعتها.  

المصادر:
العربي - وكالات

شارك