السبت 20 يوليو / يوليو 2024

موجة الحر في العراق.. ما حقيقة صور اكتظاظ المسابح بعد انقطاع الكهرباء؟

موجة الحر في العراق.. ما حقيقة صور اكتظاظ المسابح بعد انقطاع الكهرباء؟

Changed

تداول صورة التُقطت في الجزائر خلال موجة حر عام 2017 – "مسبار"
تداول صورة التُقطت في الجزائر خلال موجة حر عام 2017 – "مسبار"
يتداول نشطاء صورًا من الجزائر من العام 2017، ويزعمون أنها لازدحام مسبح في العراق نتيجة انقطاع الكهرباء.

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، صورًا يزعم ناشروها أنّها توثق اكتظاظًا داخل مسابح في العراق.

وبحسب المنشورات، تدافع العراقيون إلى المسابح التي تظهر في الصورة للتخفيف من حدة الحر بعد انقطاع الكهرباء والارتفاع الكبير بدرجات الحرارة في البلاد.

منشورات مضللة تنتشر على مواقع التواصل - "فيسبوك"
منشورات مضللة تنتشر على مواقع التواصل - "فيسبوك"

لكن موقع "مسبار" المختص بالتحقق من الأخبار المنشورة عبر الفضاء الإلكتروني وكشف الأخبار الكاذبة، تحقق من اللقطات المتداولة وأكّد أنها مضللة.

صورة من عام 2017 

وتبين من خلال التدقيق أن إحدى الصورة المنشورة قديمة ونشرها موقع إلكتروني جزائري منذ عام 2017، والتقطت حينها من مسبح الشهيد عرعور بشير النصف أولمبي، في مدينة حاسي بحبح الجزائرية. 

واستعرض الموقع تطابق المكان عند مقارنة الصورة المتداولة مع أخرى تداولها حساب المسبح في فيسبوك عام 2017. 

موقع "مسبار" يكشف حقيقة الصور المتداولة على أنها من العراق
موقع "مسبار" يكشف حقيقة الصور المتداولة على أنها من العراق

وحينها، شهد عام 2017 إقبالًا على المسابح في ولاية الجلفة الجزائرية بسبب ارتفاع درجات الحرارة بالتزامن مع قرار وزارة الشباب والرياضة فتح أبواب المسابح مجانًا أمام شباب الولاية من أجل الترفيه.

موجة الحر في العراق

أما اللقطات الثانية المتداولة، فمأخوذة من صور لمدينة سمايلاند المائية في العراق، لكنها نُشرت في مايو/ أيار الفائت وليست جديدة.

ويأتي توقيت تداول الصور المضللة في وقت يشهد فيه العراق ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة، إذ لامست الحرارة هذا الأسبوع الـ 46 درجة مئوية.

أما في المناطق الجنوبية، مثل الكوت والبصرة فوصلت إلى 49 درجة ولامست الـ 50 درجة مئوية.

المصادر:
مسبار

شارك القصة

تابع القراءة
Close