الخميس 19 مايو / مايو 2022

موكاسانغا تدخل التاريخ كأول امرأة تدير مباراة في كأس الأمم الإفريقية

موكاسانغا تدخل التاريخ كأول امرأة تدير مباراة في كأس الأمم الإفريقية
الأربعاء 19 يناير 2022

دخلت الرواندية سليمة موكاسانغانا التاريخ كأول امرأة تدير مباراة في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، وذلك بمساعدة المغربية بشرى كربوبي التي كانت الحكم في إدارة تقنية الفيديو خلف الشاشة. 

وشهدت مباراة منتخب غينيا وزيمبابوي بالعاصمة الكاميرونية ياوندي في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، حضور طاقم تحكيم نسائي كامل. 

وساعدت موكاسانغانا كل من السيدتين كارين أتيمزابونغ من الكاميرون وفتيحة الجرمومي من المغرب، اللتين حضرتا كحكمي راية. 

ولم تتمالك الرواندية نفسها خلال إحدى المقابلات الصحافية معها، فانهمرت دموعها تأثرًا بتحقيق هذا الإنجاز للمرأة الإفريقية ولبلدها، وقالت: "ليس لدي ما أقوله سوى أن أشكر الراونديين، فإنه لامتياز كبير أن أكون هنا". 

وكانت موكاسانغانا قد دخلت التاريخ أول مرة في 10 يناير/ كانون الثاني الجاري عندما تم تعيينها حكمًا رابعًا خلال المباراة بين غينيا ومالاوي. وبدأت مسيرتها في المنافسات القارية حكما رابعا عام 2012 لتتخطى الحواجز، وتشارك في الدورة الأولمبية لكرة القدم في طوكيو صيف 2021.

منظمة العفو

واستطاعت الراوندية أن تقدم مباراة جيدة، وفرضت نفسها بتدخلاتها في الوقت المناسب، حتى ختام اللقاء الذي انتهى لصالح زيمبابوي بنتيجة 2-1 دون أن يؤثر ذلك على ترتيب المنتخبين. فتأهل الخاسر لكونه حصد 4 نقاط من المجموعة، فيما خرج الرابح من البطولة، حيث كان ذاك الانتصار هو فوزه الأول من 3 مباريات.

وأثارت تلك المشاركة النسائية، استحسانًا واسعًا في الصحافة العالمية والمنظمات النسائية والحقوقية، وأبرزها منظمة العفو الدولية التي غردت على الحساب الرسمي، منوهة بتلك الخطوة التي قام بها الاتحاد الإفريقي.

وتأتي هذه المشاركة النسائية نقطة لصالح التنظيم والبطولة، في ظل الأزمات التي تعرضت لها الكاميرون ومن خلفها الاتحاد الإفريقي جراء سيل الإخفاقات التي شابت البطولة وكان للتحكيم حصة كبيرة منها، من خلال المباراة "الفضيحة" التي كان بطلها الحكم الزامبي جاني سيكازوي. 

حادثة طريفة

ويحسب لموكاسانغانا وزميلاتها، أنهن استطعن تحمل الجهد البدني العالي في حرارة مرتفعة زادت عن 30 درجة مئوية، ورطوبة تقارب 80%.

وسجلت وقائع المباراة حادثة طريفة وقعت مع الحكم الراوندية، حين أرادات أن تشهر البطاقة الصفراء لحارس مرمى منتخب زيمبابوي، تلبرت شومبا، بعد دقائق من بداية الشوط الثاني، لكنها لم تعثر على البطاقة في جيبها، ليلتقط البطاقة أحد اللاعبين حيث كانت قد سقطت منها أرضًا، ويعيدها إلى الحكم. 

يذكر أن موكاسنغا اضطرت لرفع البطاقة الصفراء 6 مرات خلال اللقاء وجميعها كانت مستحقة دون أي شائبة تذكر.

المصادر:
العربي

شارك القصة

رياضة - فرنسا
منذ 12 ساعات
مبابي مع جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي هذا الموسم - غيتي
مبابي مع جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي هذا الموسم - غيتي
شارك
Share

اقترب النجم مبابي من إعلان قراره بشأن الانتقال إلى ريال مدريد من عدمه وسط عرض ضخم من ناديه الحالي باريس سان جيرمان بحسب تقارير صحافية.

رياضة - مصر
منذ 16 ساعات
العربي يلقي الضوء على أزمة مكان المباراة النهائية في إفريقيا (الصورة:غيتي)
شارك
Share

تقدم النادي الأهلي من اتحاد لعبة كرة القدم في إفريقيا بسلسلة مطالب عقب تأكيد الأخير إقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا في المغرب رغم اعتراضات الفريق المصري.

رياضة - المغرب
الثلاثاء 17 مايو 2022
تقرير عن الخلافات التي عصفت بين المدرب وزياش (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يسعى مدرب منتخب المغرب خليلوزيتش إلى حل الخلافات مع نجوم اللعبة المحترفين في أوروبا وعلى رأسهم لاعب تشيلسي حكيم زياش في سبيل عودتهم إلى صفوف المنتخب.

Close