الأحد 29 يناير / يناير 2023

"ميسي وينه".. فيديوهات طريفة ومفارقات بعد فوز السعودية ضد الأرجنتين

"ميسي وينه".. فيديوهات طريفة ومفارقات بعد فوز السعودية ضد الأرجنتين

Changed

منتخب السعودية
للجمهور السعودي دور كبير في فوز منتخبه على الأرجنتين في أولى مبارياته بمونديال قطر - غيتي
خالفت مباراة السعودية ضد الأرجنتين كل التوقعات، حيث سجّل المغرّدون العرب تفاعلًا واسعًا مع إنجاز "الأخضر"، لم يخلُ من "الطرافة" في حق ميسي ورفاقه.

سجّلت مباراة السعودية ضد الأرجنتين لحظة تاريخية كروية، إن جاز التعبير، بعد الفوز المفاجئ وغير المسبوق الذي سجّله أبطال منتخب "الأخضر" المشارك في مونديال قطر 2022، على ميسي ورفاقه في المنتخب المصنَّف على أنّه المرشح الأبرز لنيل اللقب العالمي.

وعلى وقع فوز السعودية على الأرجنتيني بنتيجة 2-1، في منافسات المجموعة الثالثة، تفاعل الجمهور العربي، ولا سيما السعودي، عبر منصّات التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع الفوز، حيث سُجّلت لقطات "طريفة" ومفارقات عدّة، لم تَخلُ من الطرافة في حق الأسطورة ميسي في مشاركته المونديالية الأخيرة.

يذكر أنّ الجمهور السعودي كان عنوان اليوم المونديالي الثالث، حضورًا ومساندة إلكترونية، اذ اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي الوسوم التي أطلقها خلف منتخبه، وكان استاد لوسيل أكبر ملاعب قطر مسرحًا لأناشيده وهتافاته وقمصانه الخضراء. 

"ميسي وينه كسرنا عينه"

جاء إنجاز "الأخضر" على حساب فريق تقدمه الأسطورة ليونيل ميسي، لم يهزم في آخر 36 مباراة له، وهي سلسلة مباريات ممتدة منذ سنتين، وتحديدًا منذ عام 2019، أحرز خلالها "كوبا أميركا" صيف 2020، على حساب البرازيل وعلى أرضها.

ولميسي خصص الجمهور السعودي، هتافات طريفة بعد المباراة، التي شهدت فرحة هيسيترية، وهتفوا لمنتخبهم الذي "كسر عين" الأسطورة.

هذا الهتاف كان حاضرًا في مخارج استاد لوسيل، وفي المترو بالدوحة، حيث انتشر الجمهور السعودي بكثافة، في لحظة غير مسبوقة للجماهير التي واكبت "الأخضر" في أضخم مفاجآت تاريخه.

أجواء الفرح من قلب السعودية

أما في السعودية، فكانت الفرحة لا تقل درجة عن مدرجات لوسيل، حيث سجل السعوديون لقطات فرحهم وتفعلاتهم في منازلهم مع هدفي المنتخب الأخضر.

من جهتها، سجّلت صحيفة ماركا الإسبانية، لقطة طريفة للجمهور السعودي، حيث احتفل بعضه على طريقة غريم ميسي التقليدي أيام "الليغا"، كريستيانو رونالدو.

"نبي نشوف وجهها"

وضمن المفارقات الطريفة أيضًا، توقف الكثير من مشجّعي المنتخب السعودي عند فيديو لمشجّعة أرجنتينية تقلّل من شأن "الأخضر" قبل المباراة، ساخرة من سؤالها عمّن سيفوز في المباراة.

وبعدما سألت المشجّعة صاحب السؤال عمّا إذا "كان يمزح معها"، اعتبرت المباراة "مجرّد تمرين" لراقصي التانعو، في فيديو تداوله مشجعو "الأخضر" بكثافة اليوم، مع تعليق "نبي نشوف وجهها الحين".

وأحرز ليونيل ميسي التقدم للأرجنتين بضربة جزاء في الدقيقة العاشرة، بعد مراجعة تقنية الفيديو "الفار"، ثم واظب "منتخب التانغو" على مده الأرجنتين فسجل لاوتارو المارتينيز هدفًا ثانيًا، لكن تقنية الفيديو تدخلت مجددًا بعكس المرة الأولى، فتم إلغاؤه بداعي التسلل.

وانقلب السحر على الساحر ميسي ورفاقه مع بداية الشوط الثاني، وتألق الهجوم السعودي، وسجل صالح الشهري هدف التعادل بعد أربع دقائق؛ بعد أن اقتحم منطقة الجزاء وسددها أرضية على الجهة الثانية من الحارس. وفيما كان الأرجنتينيون غارقين في صدمة الهدف الأول، كان لسالم الدوسري، كلمته، فبعد دربكة في منطقة "التانغو" سدد كرة رائعة على مشارف المنطقة، سكنت الشباك. 

واهتزت مدرجات استاد لوسيل، أكبر ملاعب المونديال، بهدير قوي من الجماهير السعودية، التي دعمت صمود لاعبيها حتى نهاية المباراة، التي أضاف إليها الحكم 13 دقيقة، وسط تألق من الحارس السعودي المبدع، محمد العويس.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close