الخميس 22 Sep / September 2022

ناسا تكشف النقاب عن أعمق صورة للكون التقطها التلسكوب الفضائي جيمس ويب

ناسا تكشف النقاب عن أعمق صورة للكون التقطها التلسكوب الفضائي جيمس ويب

Changed

العربي يواكب رحلة التلسكوب الفضائي جيمس ويب (الصورة: ناسا)
كشفت ناسا أمس عن الصورة الأعمق للكون في طوره الأول بتفاصيل عن مجرات تشكلت قبل مليارات السنين تمكن التلسكوب الفضائي جيمس ويب من التقاطها.

خلال حفل أقيم في البيت الأبيض، قدم الرئيس الأميركي جو بايدن أول صورة من التلسكوب الفضائي جيمس ويب، وهي أعمق صورة للكون على الإطلاق يتم التقاطها بالأشعة تحت الحمراء. 

الصورة التي كشفت عنها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أمس الإثنين، ظهرت فيها آلاف المجرات التي تشكلت بعيد الانفجار العظيم قبل أكثر من 13 مليار سنة. وهي صورة لعنقود من المجرات تعرض لمحة هي الأكثر تفصيلًا على الإطلاق للكون في طوره الأول.

أول صورة للتلسكوب الفضائي جيمس ويب

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إنّ هذه الصورة العلمية والملوّنة التي التقطت بالأشعة تحت الحمراء هي الأولى من نوعها وتمثل يومًا "تاريخيًا".

ونشر بايدن الصورة على منصة تويتر معلقًا: "تمثل الصورة الأولى من تلسكوب ويب الفضائي لحظة تاريخية للعلم والتكنولوجيا في عالم الفلك واستكشاف الفضاء. ولأميركا وللبشرية جمعاء".

وتأتي اللمحة الخاطفة التي عرضها البيت الأبيض لأول صورة عالية الدقة وملونة بالكامل عشية الكشف الأكبر عن صور وبيانات طيفية تخطط ناسا لعرضها، اليوم الثلاثاء، في مركز جودارد لرحلات الفضاء في ماريلاند.

ما لم تره البشرية

وكان مدير "ناسا"، بيل نيلسون قد أعلن خلال مؤتمر صحافي في 30 يونيو/ حزيران أن تلسكوب "جيمس ويب" سيصدر أول صور ملونة عالية الدقة له يوم 12 يوليو/ تموز، قائلًا: "إذا فكرتم في ذلك، فهذا تقدم علمي لم تره البشرية من قبل".

ونشرت هذه الصورة بعد ستة أشهر من إطلاق جيمس ويب، أقوى تلسكوب فضائي على الإطلاق. وقالت ناسا إنّ هذه الصورة هي "الأكثر عمقًا والأكثر وضوحًا التي تُلتقط للكون حتى اليوم".

وأظهرت الصورة التي عرضها بايدن ونيلسون سلسلة مجرات عمرها 4.6 مليارات عام يطلق عليها اسم "سماكس 0723"، والتي تعمل كتلتها المجمعة بمثابة "عدسة جاذبية"، تشوه الفضاء لتضخم بدرجة كبيرة الضوء القادم من مجرات بعيدة خلفها.

ولا تستطيع العين البشرية رؤية الأشعة تحت الحمراء، لكن التلسكوب جيمس ويب مجهز بتقنيات تمكنه من ذلك. ومن المقرر أن تنشر ناسا اليوم صورًا أخرى التقطها التلسكوب ذاته، وذلك خلال حفل ينتظره بفارغ الصبر عشاق الفضاء حول العالم.

بداية عصر ثوري

وقال نيلسون إن واحدًا على الأقل من المشاهد الضوئية الخافتة الأقدم التي تظهر في "خلفية" الصورة يعود إلى أكثر من 13 مليار سنة، مما يجعله أصغر بنحو 800 مليون سنة فقط من الانفجار الكبير، وهو الشرارة النظرية التي بدأت توسع الكون المعروف قبل نحو 13.8 مليار سنة.

وقبل الكشف عن الصورة، قال بايدن: "إنها نافذة جديدة على تاريخ الكون الذي نعيش فيه، وسنحصل اليوم على لمحة لأول ضوء يسطع من تلك النافذة: ضوء من عوالم أخرى، نجوم تسبح في أفلاك بعيدة جدًا عن عالمنا. إنه أمر مذهل بالنسبة لي".

وجرى تصميم مرصد ويب الذي تبلغ تكلفته تسعة مليارات دولار، وهو أكبر وأقوى تلسكوب لعلوم الفضاء على الإطلاق، لسبر أغوار الطور الأول للكون المعروف، وهو ما يبشر بعصر ثوري من الاكتشافات الفلكية.

يذكر أن "جيمس ويب" أطلق إلى الفضاء شهر ديسمبر/ كانون الأول الفائت، بعد ثلاثة عقود من الانتظار على متن صاروخ أوروبي عملاق من قاعدة إطلاق وكالة الفضاء الأوروبية في غيانا الفرنسية.

ويعدّ "جيمس ويب" أقوى تلسكوب على الإطلاق، وصمم ليتمكن من استكشاف أقدم المجرات في الكون، وهو ثمرة تعاون بين "ناسا" ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الكندية بتكلفة بلغت 10 مليارات دولار. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close