الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

نتائج واعدة.. الدهون لعلاج الكبد الدهني والسكري

نتائج واعدة.. الدهون لعلاج الكبد الدهني والسكري

Changed

شرح المختص في التغذية العلاجية أحمد سمارا أسباب الإصابة بمرض الكبد الدهني وطرق علاجه (الصورة: تويتر)
يعتبر هذا النظام الغذائي "واعدًا للغاية" إذ يمكنه خفض ضغط الدم لدى النساء، والدهون الثلاثية.

أظهرت دراسة دنماركية حديثة أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون (LCHF) يمكن أن يقلّل من تطوّر مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، ومرض السكري ومشكلات صحية أخرى فضلًا عن فقدان الوزن.

ووجدت الدراسة، التي نشرها موقع "ميد سكيب" (Med Scape ) الطبي أن المشاركين في البحث فقدوا 5.8% من أوزانهم على الرغم من عدم تقييد السعرات الحرارية اليومية.

وقالت الطبيبة كاميلا دالبي هانسن من قسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد في مستشفى جامعة أودنسي في الدنمارك: "بناء على هذه النتائج، قد يُوصى باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي ومرض السكري من النوع الثاني".

وأضافت: "في الأساس، إذا كان لديك دهون في الكبد، فستستفيد من تناول الدهون".

ووصفت هانسن الدراسة بأنها واحدة من أكثر التحقيقات "شمولًا" حول النظام الغذائي المعتمد على الدهون لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ومرض الكبد الدهني.

وأشارت إلى أن النتائج كشفت عن "إمكانية خفض ضغط الدم لدى النساء، وانخفاض الدهون الثلاثية"، ورأت أن الجمع بين هذه النتائج يجعل هذا النظام الغذائي "واعدًا للغاية".

ونصحت المرضى باتباع النظام القائم على الدهون غير المشبّعة على غرار الأفوكادو، والزيت، والمكسّرات، والحبوب، والخضراوات، والابتعاد عن الخبز، والبطاطا، والأرز، والمعكرونة.

وأوضح المختص في التغذية العلاجية أحمد سمارا أن مصطلح الكبد الدهني يُطلق على مرحلة من مراحل التلف التي يمر بها الكبد، حيث تتكون كمية من الدهون على الكبد وتتغلغل داخل أنسجته مما يعيق أداءه لوظائفه.

ونصح سمارا في حديث إلى "العربي" من عمان بتجنّب الأطعمة المصنّعة التي تحتوي على سكريات والحلويات والإسراف في تناول النشويات مع الفواكه في الوقت نفسه.

وأكد أن ممارسة الرياضة مهمة جدًا في هذا الإطار، حيث إن النشاط الرياضي يحسّن من سرعة الدورة الدموية، مما يساهم في تخفيف تراكم الدهون على الكبد.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close