السبت 1 أكتوبر / October 2022

نجم "أرسنال" ينتقد الاهتمام بأوكرانيا وإهمال قضايا أخرى في دول عربية

نجم "أرسنال" ينتقد الاهتمام بأوكرانيا وإهمال قضايا أخرى في دول عربية

Changed

نافذة حول إعلان قرارات اتحادي كرة القدم العالمي والأوروبي بحق روسيا (الصورة: غيتي)
علّق لاعب كرة قدم إسباني على الحرب في أوكرانيا، متسائلًا عن سبب الاهتمام العالمي الكبير بهذا الصراع بينما يُغضّ الطرف عن اليمن والعراق وفلسطين.

انتقد مدافع فريق "أرسنال" هيكتور بيليرين، مقدار الاهتمام العالمي بالهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا، معتبرًا أن الأمر يندرج تحت خانة "العنصرية" كون النزاعات الأخرى لم تحظ بالاهتمام نفسه.

فمع بداية الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا منذ شهر، أصبح الصراع محور اهتمام الغرب الذي فرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا، مع تزايد أعداد القتلى بشكل يومي وفرار الملايين من العائلات خارج البلاد بحثًا عن الأمان.

ورغم ذلك، تساءل الإسباني ظهير "أرسنال"، المعار حاليًا "لريال بيتيس" الإسباني، عن سبب اهتمام البلدان بالحرب الأخيرة فيما "غضت الطرف" في السابق عن قضايا أخرى، كما هو الحال مع فلسطين واليمن والعراق.

وقال في مقابلة له مع صحيفة "لا ميديا": "أجد أنه من المحزن رؤية كيف أننا مهتمين جدًا بهذه الحرب، لكن كان هناك آخرون لم نكلف نفسنا العناء بهم". مردفًا: "لا أعرف ما إذا كان ذلك سببه أن الأمر قد يؤثر علينا بشكل أكبر من الناحية الاقتصادية أو من حيث اللاجئين، ولكن تم إسكات الحرب في فلسطين ولم يتحدث أحد عنها".

فقد عبّر بيليرين عن استغرابه من الحديث اليوم عن إمكانية منع روسيا من المشاركة في كأس العالم بسبب شنها هجومًا عسكريًا على أوكرانيا، "رغم أن دول عديدة أخرى فعلت الأمر نفسه طوال سنوات عديدة دون رد فعل.. في فلسطين واليمن والعراق".

وأضاف: "من العنصري أن تغض الطرف عن صراعات أخرى بينما تأخذ هذه الموقف الآن".

كذلك، تحدث لاعب كرة القدم البالغ من العمر 27 عامًا عن غياب التعاطف مع عدد الأرواح التي تُزهق في العديد من النزاعات، بينما "تعطى الأولوية لمن هم أقرب منا".

يأتي هذا التصريح للاعب الإسباني بعد أن قدّم عالم كرة القدم داعمًا هائلًا لأوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية، حيث أشاد عدد من الفرق بهذا البلد وفرضت الاتحادات الكروية عقوبات على المنتخبات الروسية.

تزامنًا، أبدت روسيا رغبتها في استضافة كأس الأمم الأوروبية في 2028 أو 2032، بحسب الاتحاد الأوروبي للعبة، رغم العقوبات المفروضة عليها.

فقد حظر الاتحادان القاري والدولي لكرة القدم مشاركات منتخب روسيا وأنديتها بسبب الحرب على أوكرانيا، لكن رغم ذلك أكد "اليويفا" أن روسيا انضمت إلى تركيا وبريطانيا وإيرلندا، وإيطاليا في تقديم طلب الاستضافة قبل الموعد النهائي يوم أمس الأربعاء.

 فيما أكدت تقارير أن الاتحاد القاري سيقدم على فرض مزيد من العقوبات الكروية على روسيا في جلسة مرتقبة.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close