الأربعاء 28 Sep / September 2022

نيويورك الأولى وتراجع موسكو.. تعرف على تصنيف المراكز المالية للمدن

نيويورك الأولى وتراجع موسكو.. تعرف على تصنيف المراكز المالية للمدن

Changed

فقرة ضمن "قضايا" تسلط الضوء على التحدّيات الاقتصادية التي تواجهها رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس (الصورة: غيتي)
تراجعت موسكو 22 مركزًا في التصنيف الجديد، وذلك في خضم قطع دول غربية علاقاتها الدبلوماسية معها بسبب الهجوم على أوكرانيا.

ما تزال مدينة نيويورك الأميركية، تحتل المركز المالي الأكثر تفضيلًا في العالم، بينما جاءت لندن في المرتبة الثانية، في حين حلت سنغافورة في المرتبة الثالثة بعدما أزاحت هونغ كونغ، وذلك في أحدث التصنيفات الصادرة عن مؤشر المراكز المالية العالمية، اليوم الخميس.

وكشف المؤشر أن باريس عادت ضمن المراكز العشرة الأولى، لتحل محل طوكيو. بينما احتلت نيويورك المركز الأول لمدة أربع سنوات متجاوزة لندن.

لكن موسكو تراجعت 22 مركزًا إلى المركز 73 بعدما قطعت دول غربية العلاقات معها بسبب هجوم روسيا على أوكرانيا منذ 24 فبراير/ شباط الماضي.

لندن تسعى إلى عودة الجاذبية

وتريد رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس "تحرير" القطاع المالي البريطاني من القواعد التي تعود للوقت الذي كانت فيه بريطانيا عضوًا في الاتحاد الأوروبي، قبل انسحابها منه، وذلك من أجل زيادة جاذبية لندن كمركز مالي عالمي.

ويقترح مشروع قانون جديد أُحيل للبرلمان البريطاني في يوليو/ تموز الماضي، العديد من التعديلات على القواعد المالية، لكن تراس تريد أن يذهب مشروع القانون لأبعد من ذلك، في إشارة إلى أن الحكومة قد تلغي الحد الأقصى لمكافآت المصرفيين.

وفازت ليز تراس على منافسها ريشي سوناك بزعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء البريطانية خلفًا لبوريس جونسون بعد إعلان حزب المحافظين نتائج انتخاباته الداخلية قبل ثلاثة أسابيع تقريبًا. 

وأصبحت تراس ثالث امرأة تتسلم منصب رئاسة الوزراء بعد أن كانت وزيرة للخارجية. ولعلها ليست الفترة الذهبية التي تتسلم فيها تراس سدة الحكم فالعقبات تواجهها ولعل أبرزها الأزمة الاقتصادية التي تواجه البلاد. 

ويأتي تولي تراس للحكومة في ظل تعرض قطاع الطاقة في بريطانيا لارتفاع غير مسبوق في أسعار النفط والغاز وسط توقعات بالإقبال على خيارات صعبة للغاية مع حلول الشتاء المقبل. 

وتصدرت نيويورك وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، تصنيفات المؤشر المنفصلة لقطاع التكنولوجيا المالية، في حين جاءت لندن في المرتبة الرابعة وشنغهاي في المرتبة الخامسة.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close