الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

هجمات تطال قردة في البرازيل بسبب الجدري.. منظمة الصحة تستنكر وتوضح

هجمات تطال قردة في البرازيل بسبب الجدري.. منظمة الصحة تستنكر وتوضح

Changed

فقرة تعريفية لـ"العربي" حول فيروس جدري القرود (الصورة: غيتي)
أفادت وسائل إعلام محلية في البرازيل أن قردة رُجمت ولوحقت وسُمّمت في مدن مختلفة وذلك على خلفية انتشار جدري القرود.

تعرضت عشرات القرود للاعتداء في البرازيل من قبل سكان غاضبين، ما دفع بمنظمة الصحة العالمية إلى التأكيد، اليوم الثلاثاء، أن مرض جدري القرود المنتشر في كل أنحاء العالم لا علاقة له بهذه الحيوانات.

فقد قالت الناطقة باسم المنظمة مارغريت هاريس خلال مؤتمر صحافي في جنيف: "يحتاج الناس إلى معرفة أن انتقال جدري القرود الحالي يحدث بين البشر".

جاء ذلك، ردًا على سؤال بشأن تقارير أوردها موقع "جي-1" الإخباري عن تعرض عشرات القردة للتسمم وإصابة بعضها بجروح، في أقل من أسبوع في محمية رو دي بريتو في ولاية ريو دي جانيرو.

كما أفادت وسائل إعلام محلية نقلًا عن جمعيات لمكافحة الإتجار غير المشروع بالحياة البرية، أن قردة أخرى رُجمت ولوحقت وسُمّمت في مدن برازيلية مختلفة.

انتشار جدري القرود سببه البشر

ووضحت هاريس أن هذا الفيروس يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر، لكن الانتشار الحالي للوباء في العالم يعزى إلى العلاقات الوثيقة بين البشر.

وتابعت أن الناس "يجب ألا يهاجموا الحيوانات"، مشيرة إلى أن أفضل طريقة للحد من انتشار جدري القرود هي التعرف على الأعراض والحصول على مساعدة طبية واتخاذ "الاحتياطات اللازمة لمنع انتقاله".

وسجّلت البرازيل أكثر من 1700 إصابة ووفاة واحدة بجدري القردة وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فيما سُجل على الصعيد العالمي، أكثر من 28100 إصابة و12 وفاة.

والشهر الفائت، صنّفت منظمة الصحة العالمية، وضع جدري القرود بأنه "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا"، مطالبة المجتمع الدولي التعامل المنسق لتمويل الجهود في تبادل اللقاحات والعلاج.

لماذا سمي الفيروس "جدري القرود"؟

وجدري القرود، هو فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، اكتشف لأول مر عام 1958 وصنف على أنه مرض جلدي غير قاتل أصاب القردة الأسيرة في معهد بحوث في الدنمارك.

ورغم ربط التسمية بالقرود، إلا أن القوارض الإفريقية البرية كالسناجب والجرذان تعمل مستودعات طبيعية للفيروس بينما يعتقد أن القرود مضيف عرضي.

أما أول حالة معروفة عند البشر بهذه العدوى، فأبلغ عنها عام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية لطفل يبلغ من العمر 9 أشهر ومصاب بمرض يشبه الجدري غير المميت.

وتشمل أعراض جدري القرود، الحمى والصداع والطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close