الجمعة 29 Sep / September 2023

هربًا من الخسائر المالية.. أثرياء الصين ينتقلون للعيش في سنغافورة

هربًا من الخسائر المالية.. أثرياء الصين ينتقلون للعيش في سنغافورة

Changed

يسمح الانتقال إلى سنغافورة لأكثر الصينيين ثراء بإبعاد ثرواتهم عن متناول السلطات الصينية - غيتي
يسمح الانتقال إلى سنغافورة لأكثر الصينيين ثراءً إبعاد ثرواتهم عن متناول السلطات الصينية - غيتي
تمكنت سنغافورة من الحفاظ على علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة وعلى علاقات تجارية قوية مع الصين، ما عزز أمنها.

تشهد سنغافورة قدوم عائلات صينية ثرية جدًا، غادرت بلدها بأعداد متزايدة بهدف إبعاد ثرواتها عن متناول الحزب الشيوعي الحاكم.

ودفعت عقوبات فرضتها السلطات الصينية حديثًا على مالكي المليارات في مجال التكنولوجيا، وعلى نجوم لم يدفعوا ضرائب متوجبة عليهم، إضافة لثلاث سنوات من تطبيق سياسة "صفر-كوفيد"، أثرياء صينيين إلى البحث عن ملاذ خارج البلاد.

بذخ مالي

ويلفت قدوم أثرياء صينيين مؤخرًا الأنظار، واختار بعضهم مساكن فاخرة مطلة على البحر في جزيرة سنتوزا، وإظهار حالة من البذخ العالية.

وفي هذا السياق، أوضح بيرس تشينغ، الرئيس التنفيذي لشركة "آي أي ام اس" التي تقدّم خدمات في مجال نقل الأمتعة والهجرة: "لا يمكنكم تخيّل مقدار ما ينفقونه، إنه جنون".

وروى أنّه شاهد في حفل عند أحد زبائنه، تقديم ويسكي نادر من نوع "يامازاكي 55"، قد تصل قيمة الزجاجة منه إلى 800 ألف دولار.

وتساعد شركته الوافدين الجدد في العثور على شقق فاخرة وتوظيف سائقين وتسجيل أطفالهم في مدارس خاصة.

ويرغب القادمون الجدد بالتنقل في سيارات "رولز رويس" أو "بنتلي" ويرتادون نوادي غولف للنخبة مثل نادي سنتوزا، حيث تبلغ رسوم اشتراكه 670 ألف دولار سنويًا.

وتمكنت سنغافورة من الحفاظ على علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة وعلى علاقات تجارية قوية مع الصين، ما عزز أمنها.

حماية ثروة العائلة

ويسمح الانتقال إلى سنغافورة لأكثر الصينيين ثراء بإبعاد ثرواتهم عن متناول السلطات الصينية، بعد نشر الإعلام قضايا عدة أثارت خشيتهم.

وتكبّد المؤسس والرئيس السابق لشركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة "علي بابا" جاك ما، خسائر قُدّرت بـ25 مليار دولار عندما أوقفت الصين في اللحظة الأخيرة عملية طرح ضخمة لمجموعته في البورصة عام 2020.

وأمام ذلك، يخشى رواد أعمال كبار آخرون أن يستهدفهم الحزب الشيوعي أيضًا، أو أن يضطروا إلى بيع مجموعاتهم بسعر منخفض.

وتشير هيئة النقد في سنغافورة إلى أنّ عدد الشركات العائلية بلغ أكثر من الضعف من 2020 إلى 2021، ووصل إلى 700.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close