الخميس 29 Sep / September 2022

هل تنتهي جائحة كورونا في العام الحالي أم تواصل انتشارها؟

هل تنتهي جائحة كورونا في العام الحالي أم تواصل انتشارها؟

Changed

هناك دول تجاوزت نسبة التطعيم فيها أكثر من 80% لكنها ماتزال تعاني من ارتفاع في أعداد الإصابات.

مع دخول العالم عامًا جديدًا، تُطرح تساؤلات كثيرة حول مستقبل الحياة في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا. وبعد أشهر تنفّس العالم فيها بسبب بدء تلقي اللقاحات، عاد الفيروس بمتحوراته ليُقلق سكان الأرض.

في هذا السياق، يقول الطبيب الجراح الاستشاري الدكتور أحمد المشتت، في حديث إلى "العربي": كان للقاحات المضادة لفيروس كورونا الدور الكبير في التقليل من آثار الفيروس في كل تبدلاته وتحوراته ومضاعفاته الشديدة وعمليات الدخول إلى المستشفيات.

ورغم إعلان منظمة الصحة العالمية أنه يلزم تطعيم 70% من سكان الأرض للتخلص من الجائحة، يوضح المشتت أن "تصريحات منظمة الصحة العالمية هي توصيات غير ملزمة للدول ونسبة الـ70% أصبحت محل شك".

خاصية التحور 

وهناك دول تجاوزت نسبة التطعيم فيها أكثر من 80% لكنها ماتزال تعاني من ارتفاع في أعداد الإصابات. وكانت نسبة 70% هدفًا في بداية الجائحة وكانت مبنية على دراسات بحثية تخص الفيروسات، لكن فيروس كورونا له خاصية شديدة وهي أنه يتحور، وهذا ما يساعده على مقاومة تأثير اللقاحات. 

وعلى الرغم من أن منظمة الصحة العالمية تأمل أن ينتهي كابوس كورونا مع عام 2022، إلا أن الدكتور المشتت يقول: إن الجائحة لن تنتهي هذا العام، ولكن قد تأتي متحورات جديدة من الفيروس تكون أكثر ضعفًا من الصيغة الموجودة في الوقت الحالي. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close