الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

هل سينجح الأوروبيون في مواجهة أزمة الطاقة قبل فصل الشتاء؟

هل سينجح الأوروبيون في مواجهة أزمة الطاقة قبل فصل الشتاء؟

Changed

نافذة إخبارية حول إقرار وزراء الطاقة الأوروبيين مقترحات تشريعية بهدف خفض استهلاك الطاقة الكهربائية لمواجهة أزمة الطاقة (الصورة: غيتي)
اتفق وزراء الطاقة الأوروبيون على استكمال خطة تحرك عاجلة قبل نهاية الشهر الحالي، وتهدف إلى خفض كلفة الطاقة الكهربائية استباقًا لفصل الشتاء.

أقرّ وزراء الطاقة الأوروبيون مقترحات تشريعية ستُرفع إلى المفوضية الأوروبية بهدف خفض استهلاك الطاقة الكهربائية وتقليل أعبائها قبل حلول الشتاء، في ظل انقسام أوروبي بشأن مقترح فرض سقف لسعر الطاقة الروسية

وقبيل الاجتماع الأوروبي، قال رئيس مجلس النواب الروسي فياتشيسلاف فولودين: إن "الخطة الأوروبية لفرض حد أقصى لسعر صادرات النفط والغاز من روسيا ستفشل، وإن الأسعار سترتفع كثيرًا إلى ما هو أبعد من سقف الأسعار المصطنعة التي تسعى الدول الغربية إلى فرضها". 

خطة تحرك عاجلة

وقد اتفق وزراء الطاقة الأوروبيون على استكمال خطة تحرك عاجلة قبل نهاية الشهر الحالي، وتهدف لخفض كلفة الطاقة الكهربائية استباقًا لفصل الشتاء وتجنّب الاضطرابات السياسية التي قد تنتج عن الارتفاع المضطرد في أسعار التدفئة، إضافة إلى وضع سقف لأسعار الطاقة المستوردة من روسيا.

ويسعى الأوروبيون إلى خفض استهلاك الطاقة الكهربائية في الشتاء، خصوصًا التي تعتمد في توليدها على النفط والغاز. 

ويتطلب ذلك تحديد سقف الاستهلاك في فترات الذروة، فضلًا عن زيادة الضرائب على شركات الطاقة التي حققت أرباحًا كبيرة جراء ارتفاع الأسعار في الأشهر الستة الفائتة. 

وأعادت ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي تأكيد قدرتها على إدارة احتياجاتها من الغاز رغم الخفض الكبير في الواردات الروسية إليها أخيرًا، وفق ما أوضح وزير الشؤون الاقتصادية الألماني. 

تنافس أوروبي

واتفق الوزراء الأوروبيون على مواصلة بحث خطة التحرك بهدف تقديم مقترحات تشريعية بحلول الأسبوع المقبل لوضعها عاجلًا حيز التطبيق. 

وقد اعتبر الكاتب الصحافي طارق وهبي أن اجتماع وزراء الطاقة ليس نجاحًا بل بدء عمل حقيقي لوضع خطة لإدارة ملف الطاقة.

وقال في حديث إلى "العربي" من باريس: "إن الاتحاد الأوروبي كمجموعة دول تتعاطى بالمفهوم الاقتصادي، والآن تتنافس بمفهوم من سيحصل على هذه الطاقة أي الغاز والنفط خارج الإطار الأوروبي". ولفت إلى أن المجر والنمسا تحاولان أن تصلا إلى لقاء روسي أوروبي. 

واعتبر وهبي أن الغاز أُبعد عن العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا بسبب هجومها على أوكرانيا، لكن روسيا تستخدم سلاح الغاز مقابل هذه العقوبات. 

تخلي روسيا عن السوق الأوروبية

من جهته، أوضح الصحافي المستقل آندريه مورتازين أن موسكو حذّرت الدول التي ستحدد سقف أسعار للنفط والغاز الروسي من وقف الإمدادات.

وقال في حديث إلى "العربي" من موسكو: "يبدو أن المسؤولين الأوروبيين لا يعرفون الاقتصاد ولا يفهمون المعادلة الرئيسية بين العرض والطلب".

واعتبر أن أي محاولة وضع السقف ستؤدي إلى رفع الأسعار، مؤكدًا أن روسيا لن تبيع الغاز أو النفط مجانًا. وأضاف: "هناك أسواق بديلة مثل الصين والهند وبإمكان روسيا التخلي عن السوق الأوروبية". 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close