الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

واثق من هزيمة ترمب.. بايدن يجتاز أول اختبار انتخابي للفوز بولاية جديدة

واثق من هزيمة ترمب.. بايدن يجتاز أول اختبار انتخابي للفوز بولاية جديدة

Changed

أظهرت استطلاعات تراجع شعبية بايدن لدى الناخبين السود
أظهرت استطلاعات تراجع شعبية بايدن لدى الناخبين السود - رويترز
يعوّل بايدن على الانتخابات التمهيدية في كارولاينا الجنوبية لاختبار حجم التأييد الذي يحظى به لدى الناخبين السود.

حقّق الرئيس الأميركي جو بايدن فوزًا متوقّعًا في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية كارولاينا الجنوبية السبت، في اختبار انتخابي هو الأول له في سعيه إلى الفوز بولاية رئاسيّة ثانية.

ويُعوّل بايدن على قاعدة كبيرة من الناخبين السود في هذه الولاية المحافظة بجنوب الولايات المتحدة.

"بث حياة جديدة في حملتنا"

وقد فاز بايدن بأصوات جميع المندوبين الديمقراطيين في الولاية البالغ عددهم 55 مندوبًا، أمام منافسيه الديمقراطيين الآخرين، منهم النائب عن ولاية مينيسوتا دين فيليبس، والكاتبة ماريان ويليامسون.

وعبّر الرئيس الأميركي أمام الناخبين في الولاية عن ثقته في أنّه سيهزم خصمه الجمهوري المحتمل الرئيس السابق دونالد ترمب في الانتخابات الأميركية المقرّرة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال بايدن: "في عام 2020، أثبت الناخبون في كارولينا الجنوبية خطأ النقاد، وبثوا حياة جديدة في حملتنا، ووضعونا على طريق الفوز بالرئاسة. والآن في عام 2024، تحدّث شعب كارولاينا الجنوبية مرة أخرى، وليس لدي أدنى شك في أنكم وضعتمونا على طريق الفوز بالرئاسة مرة جديدة وخسارة دونالد ترمب مجددًا".

وعلى الرغم من أنّه يرجح أن تبقى ولاية كارولاينا الجنوبية في أيدي الجمهوريين في انتخابات نوفمبر، على غرار ما هي عليه الحال منذ 1980، يعوّل بايدن على الانتخابات التمهيدية فيها لاختبار حجم التأييد الذي يحظى به لدى الناخبين السود.

انتخابات الجمهوريين ستكون أكثر تشويقًا

ومؤخرًا، أظهرت استطلاعات تراجع شعبية بايدن لدى الناخبين السود، خصوصًا الشباب، وسط إحباط من عدم تلبيته أولوياتهم في ولايته الرئاسية.

لكن استطلاعات أخرى أظهرت تقدّمه على ترمب أو تعادلهما، على الرغم من أنّ التأييد له هو في أدنى مستوى لأي رئيس أميركي منذ عقود.

والجمعة، حضّت هاريس وهي أول امرأة، وأول شخص من أصول إفريقية وجنوب آسيوية يتولى منصب نائب الرئيس، الناخبين على الإقبال بكثافة والتصويت.

وقالت في خطاب ألقته في أورجبرغ في كارولاينا الجنوبية إنّ الولاية "تشهد أول انتخابات تمهيدية في البلاد والرئيس بايدن وأنا نعتمد عليكم".

وستكون الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 24 فبراير/ شباط الحالي أكثر تشويقًا، إذ سيحاول ترمب توجيه ضربة قاضية لمنافسته نيكي هايلي، الحاكمة السابقة لولاية كارولاينا الجنوبية والسفيرة السابقة لدى الأمم المتحدة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close