الخميس 2 فبراير / فبراير 2023

وثقتها كاميرات المراقبة.. تركيا تنشر مشاهد جديدة لمسار منفذة هجوم اسطنبول

وثقتها كاميرات المراقبة.. تركيا تنشر مشاهد جديدة لمسار منفذة هجوم اسطنبول

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تلقي الضوء على خلفيات وأبعاد تفجير اسطنبول (الصورة: الأناضول)
بعد جلوسها قرابة 41 دقيقة، تركت المنفذة حقيبتها على المقعد بحلول الساعة 16:11 بالتوقيت المحلي، ثم توجهت مشيًا نحو ميدان تقسيم مرة أخرى.

نشر الأمن التركي مشاهد جديدة تظهر لحظة وصول منفذة هجوم اسطنبول "أحلام البشير" إلى شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم وسط الولاية، وتركها القنبلة في مكان التفجير بالشارع المكتظ بالمارة من الأتراك والسياح الأجانب.

وبحسب مديرية أمن اسطنبول فإن المنفذة التي ألقي القبض عليها عقب ساعات من التفجير داخل منزل تقطنه بإسطنبول، تحمل الجنسية السورية وقد اعترفت بالوقائع وبأنها تنتمي لحزب العمال الكردستاني، وتصرّفت بناء على أوامر منه.

تعقب بالكاميرات

وأفرجت السلطات التركية عن مشاهد جديدة حول التفجير، تتعقب المنفذة منذ لحظة وصولها إلى منطقة تقسيم وهي تحمل حقيبة ظهر تخفي بداخلها القنبلة.

وبحسب المشاهد المذكورة، فإن "أحلام" دخلت شارع الاستقلال يوم الحادثة من جهة ميدان تقسيم بحلول الساعة 15:17 بالتوقيت المحلي، ثم واصلت المشي في الشارع وعلى ظهرها حقيبة وبيدها كيس.

ثم وصلت إلى موقع التفجير بحلول الساعة 15:30 وجلست على مقعد مخصص لاستراحة المارة مقابل متجر يدعى "مانغو"، وهي مقاعدة منتشرة على طول الشارع البالغ 1.4 كيلومتر بمقابل المتاجر المتنوعة.

تركت حقيبة القنبلة على مقعد

وبعد جلوسها قرابة 41 دقيقة، تركت المنفذة حقيبتها على المقعد بحلول الساعة 16:11 بالتوقيت المحلي، ثم توجهت مشيًا نحو ميدان تقسيم مرة أخرى، وهو المنفذ الذي تتواجد فيه سيارات الأجرة ومداخل محطات مترو الأنفاق التي تربط المدينة ببعضها.

اللافت أن "أحلام" همت بالركض اعتبارًا من الساعة 16:14، قبل أن تظهر بعد 3 دقائق في مشاهد أخرى وهي تمر من أمام فندق شهير بميدان تقسيم يدعى "مرمرة".

وأسفر التفجير الذي وقع الأحد في شارع الاستقلال  المتفرع من ميدان تقسيم، عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بينهم اثنان في حالة حرجة، حسبما صرح فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي.

مرتبطة بحزب العمال الكردستاني

والإثنين، أعلنت مديرية الأمن العامة في اسطنبول أن منفذة التفجير اعترفت أثناء التحقيق بأنها تلقّت تعليمات بتنفيذ العملية من مركز حزب العمال الكردستاني في مدينة عين العرب السورية الواقعة على الحدود الجنوبية لتركيا والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية منذ عام 2015 .

مديرية أمن إسطنبول تنشر صورة "أحلام البشير" منفذة تفجير إسطنبول (الأناضول)
مديرية أمن إسطنبول تنشر صورة "أحلام البشير" منفذة تفجير إسطنبول (الأناضول)

وتصنف أنقرة والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، وتحاربه أنقرة على أراضيها وفي العراق وسوريا منذ عقود.

في المقابل، نفى حزب العمال الكردستاني أي ضلوع له في الهجوم الدامي. وقال الحزب في بيان نُشر على موقعه على الإنترنت: "ليس واردًا بالنسبة لنا استهداف المدنيين بأي شكل من الأشكال.

وشيّعت تركيا، الإثنين، ضحايا التفجير الإرهابي، وشارك في مراسم تشييع ضحايا تفجير شارع الاستقلال، مسؤولون أتراك وبرلمانيون وممثلون عن حزب العدالة والتنمية، فضلًا عن حضور شعبي كبير.

 يذكر أن شارع الاستقلال الواقع في الحيّ التاريخي لمنطقة بيوغلو هو أحد أشهر الشوارع في اسطنبول ويمتدّ على مسافة 1,4 كلم وهو مخصّص بالكامل للمارّة، وتصطفّ على جانبيه متاجر ومطاعم ويرتاده نحو ثلاثة ملايين شخص في اليوم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويمرّ في وسطه قطار قديم يعود لنحو مئة عام، كما أن أغلب البيوت والمباني الموجودة بالشارع يعود عمرها لأكثر من مئة عام، ويتضمن مراكز دبلوماسية وقنصليات لعدة دول فضلًا عن مراكز خدمية، وفنادق تستضيف أهم المؤتمرات الدولية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close