الخميس 22 Sep / September 2022

يجب أن "يعملوا أكثر".. تراس تنتقد في تسجيل مسرب ثقافة العمل لدى البريطانيين

يجب أن "يعملوا أكثر".. تراس تنتقد في تسجيل مسرب ثقافة العمل لدى البريطانيين

Changed

تقرير من أرشيف "العربي" عن المرشحين الواصلين إلى المرحلة النهائية في السباق لزعامة حزب المحافظين البريطاني (الصورة: رويترز)
قالت صحيفة ذا غارديان إن هذه المحادثة تعود إلى الفترة التي كانت فيها تراس نائبة لوزير الخزانة، من 2017 إلى 2019.

نشرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية على موقعها الإلكتروني، الثلاثاء، تسجيلًا لليز تراس، التي تطمح لخلافة بوريس جونسون على رأس حزب المحافظين والحكومة البريطانية، تنتقد فيه ثقافة العمل لدى مواطنيها الذين قالت إنهم يجب أن "يعملوا أكثر".

وقالت تراس، وزيرة خارجية الحكومة المنتهية ولايتها، في التسجيل المُسرّب: "هناك مشكلة أساسية في العلاقة بالعمل (في المملكة المتحدة).. إذا أردنا أن نصبح بلدًا أكثر ثراءً وازدهارًا، يجب أن يتغير ذلك. لكنني لا أعتقد أن الناس مستعدون للقيام بذلك".

وأوضحت الصحيفة أن هذه المحادثة تعود إلى الفترة التي كانت فيها تراس نائبة لوزير الخزانة، من 2017 إلى 2019.

ونُشر التسجيل قبل اجتماع متلفز ينظمه حزب المحافظين في بيرث، باسكتلندا، من المقرر أن تجيب خلاله تراس ومنافسها وزير المالية السابق ريشي سوناك، على أسئلة أعضاء الحزب.

"أوروبا سبب المشاكل"

وقالت المرشحة لزعامة حزب المحافظين إن انخفاض إنتاجية البريطانيين ناتجة "جزئيًا عن حالة ذهنية وموقف"، مضيفة: "إنها في الواقع مسألة ثقافة العمل. في الصين، الأمر مختلف تمامًا، يمكنني أن أؤكد لك ذلك".

ولم ينف فريق حملة تراس، صحة هذه التصريحات لكنه قال إنها "أخرجت من سياقها".

وقال مصدر من الحملة لوكالة "فرانس برس": "هناك حاجة لزيادة الإنتاجية، مما يؤدي إلى تحسين الأجور وتحسين نوعية حياة العاملين في جميع أنحاء المملكة المتحدة".

ونُشر التسجيل في الوقت الذي تخوض فيه تراس وسوناك حملة لكسب أصوات أعضاء حزب المحافظين وعددهم نحو 200 ألف لديهم حتى 2 سبتمبر/ أيلول لاختيار قائدهم الجديد في تصويت عبر البريد.

ونظرًا إلى أن الحزب لديه أغلبية في البرلمان، سيخلف الفائز رئيس الوزراء بوريس جونسون في المنصب بعدما أعلن في أوائل يوليو/ تموز تنحيه إثر فضائح متعددة طالته. وتتقدم تراس في استطلاعات الرأي. 

وأظهر استطلاع لأعضاء حزب المحافظين أجرته مؤسسة أوبينيوم لاستطلاعات الرأي، السبت، أن وزيرة الخارجية تتقدم بفارق 22 نقطة مئوية على منافسها ريشي سوناك في السباق على زعامة الحزب ورئاسة الوزراء.

وقالت المؤسسة إن الاستطلاع الذي شارك فيه 450 عضوًا في الحزب ممن حسموا قرارهم بشأن مرشحهم المفضل في الانتخابات الجارية لاختيار زعيم جديد أظهر حصول تراس على 61% من الأصوات، فيما حصل وزير المالية السابق سوناك على 39%.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close