الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

يدعون لغزة.. أكثر من 1.5 مليون حاج في عرفات لأداء ركن الحجّ الأعظم

يدعون لغزة.. أكثر من 1.5 مليون حاج في عرفات لأداء ركن الحجّ الأعظم

Changed

يُعتبر ارتفاع درجات الحرارة من أكبر تحديات موسم الحج لهذا العام
يُعتبر ارتفاع درجات الحرارة من أكبر تحديات موسم الحج لهذا العام - واس
توافد أكثر من 1.5 مليون حاج إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم، وسط تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة.

بدأ أكثر من 1.5 مليون حاج فجر اليوم السبت التاسع من ذي الحجة، التوجّه إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم، وسط درجات حرارة مرتفعة في ذروة مناسك الحج.

ويؤدي الحجاج الذين توافدوا من مختلف أنحاء العالم، الصلاة على جبل عرفات الذي يقع على الطريق بين مدينتي مكة المكرمة والطائف، على بعد 10 كيلومترات من مشعر منى الذي أمضى فيه الحجاج يوم التروية أمس الجمعة الموافق الثامن من ذي الحجة.

وحذّرت السلطات السعودية من ارتفاع درجات الحرارة إلى 43 درجة مئوية، وهو ما يُعتبر من أكبر تحديات الحج لهذا العام، خاصّة للحجاج المسنين خلال يوم الصلاة الطويل هذا.

وفي هذا الإطار، شجّعت السلطات السعودية الحجاج على شرب كميات كافية من المياه وحماية أنفسهم من أشعة الشمس الحارقة.

موسم الحج

ويتأثر موسم الحج وهو من أكبر التجمّعات الدينية في العالم، بشكل متزايد بالتغيّر المناخي. وأفادت دراسة سعودية بأنّ الحرارة في المنطقة ترتفع 0.4 درجة مئوية في كل عقد.

الحجاج يصلّون لغزة

ويؤكد الكثير من الحجاج أنّهم يصلون من أجل غزة التي تُعاني من حرب مدمّرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويُصلّي الحجاج في عرفات الظهر والعصر جمعًا وقصرًا، ويستمعون لخطبة عرفات من مسجد نمرة، قبل التوجّه إلى مزدلفة بعد غروب شمس اليوم، حيث يبيتون ليلتهم هناك ويجمعون الحصى لرمي الجمرات في منى.

وصباح العاشر من ذي الحجة، يتوجّه الحجاج مرة أخرى إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى، ثم يحلقون رؤوسهم أو يقصّرون شعورهم، ويذبحون الهدي، قبل أن يتوجّهوا إلى الكعبة المشرفة بالمسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة.

وبعد أداء طواف الإفاضة، يعود الحجاج إلى منى لقضاء أيام التشريق الثلاثة، ثمّ يتوجّهون إلى مكة لطواف الوداع الذي تُختتم به مناسك الركن الخامس للإسلام.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close