الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

يسعى لتنويع موارد ألمانيا من الطاقة.. شولتس يواصل جولته الخليجية

يسعى لتنويع موارد ألمانيا من الطاقة.. شولتس يواصل جولته الخليجية

Changed

تقرير لـ"العربي" حول مساعي جولة شولتس الخليجية لتعويض إمدادات الطاقة الروسية (الصورة: غيتي)
وقعت شركة بترول أبوظبي اتفاقًا لإمداد شركة آر.دبليو.إي بالغاز الطبيعي المسال، وبموجب الاتفاق ستصدر أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال للشركة في أواخر 2022.

وقع رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اتفاقًا مع المستشار الألماني أولاف شولتس "في مجال تسريع أمن الطاقة والنمو الصناعي"، حسبما أوردت وكالة أنباء الإمارات اليوم الأحد.

وأضافت الوكالة أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وقعت اتفاقًا لإمداد شركة آر.دبليو.إي الألمانية بالغاز الطبيعي المسال.

وأشار التقرير إلى أن أدنوك ستصدر بموجب الاتفاق أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال للشركة في أواخر 2022 "لاستخدامها في التشغيل التجريبي لمحطة استيراد الغاز الطبيعي العائمة في مدينة برونسبوتل الألمانية".

جولة خليجية

وفي وقت سابق الأحد، بحث الرئيس الإماراتي مع شولتس في أبو ظبي مسارات التعاون والفرص المطروحة لتعزيز الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تجمع البلدين خلال المرحلة المقبلة خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

كما ناقش الجانبان ملف الطاقة المتجددة والأمن الغذائي والعلوم والتكنولوجيا المتقدمة والجهود المشتركة في معالجة التغير المناخي والحفاظ على البيئة واستدامتها.

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس، وصل مساء السبت، إلى الإمارات في زيارة عمل قادمًا من السعودية ضمن جولة خليجية تشمل قطر أيضًا.

واستعرض آل نهيان وشولتس عددًا من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر بشأن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الطرفان في هذا السياق أن التعاون والحوار وتغليب الحلول الدبلوماسية هو السبيل لمعالجة مختلف القضايا والأزمات ومواصلة النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي وتحقيق مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما إلى العمل المشترك لتحقيق مزيد من التطور في مسار العلاقات الثنائية والبناء على ما تحقق خلال السنوات الماضية.

كما تطرق اللقاء إلى أهمية مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ / كوب 28 / الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال العام المقبل.

شولتس متفائل بتحقيق "تقدّم"

وقبيل لقائه مع الرئيس الإماراتي، أكّد المستشار الألماني أولاف شولتس الأحد أن بلاده مصمّمة على تنويع مواردها من الطاقة حتى لا تكون رهينة مورد واحد مرة أخرى، متحدثًا عن "تقدّم" في محادثات يجريها في الخليج لشراء الغاز والديزل.

وقال المستشار الألماني للصحافيين: "حقيقة أننا مرتبطون بمورد واحد وبقراراته لن تتكرر معنا بالتأكيد مرة أخرى"، في إشارة إلى روسيا التي تمد الدول الأوروبية بغالبية احتياجاتها من النفط والغاز.

وتابع: "سنفعل ذلك بطريقة منطقية وهي التركيز على المناطق التي تتيح لنا ضمان إمدادات الطاقة"، معتبرًا كذلك أنه "بفضل الاستثمارات في ألمانيا والتي ستصبح حقيقة شيئًا فشيئًا العام المقبل، سيكون لدينا بنية تحتية لاستيراد الغاز لألمانيا بحيث لن نرتبط بشكل مباشر بمورد محدد عبر خط أنابيب".

وبعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون، يسابق شولتس الزمن لإيجاد موردين جدد للتعويض عن شحنات الغاز الروسي التي ستنفد قريبًا فيما تستعد أوروبا لمواجهة شتاء صعب وسط نقص في الإمدادات.

وقال شولتس في أبو ظبي: "أحرزنا تقدّمًا في سلسلة كاملة من المشاريع هنا تتعلق بإنتاج وشراء الديزل والغاز، ولدينا مشاريع للغاز الطبيعي المسال"، مضيفًا "من هذا المنطلق، هذه زيارة مهمة وفرصة جيدة لمواصلة العلاقات الجيدة مرة أخرى".

زيارة قطر

وبعد الإمارات سيتوجه شولتس إلى قطر في زيارة غداة حصول شركة "توتال إنرجي" الفرنسية على حصة جديدة في مشروع قطر لزيادة إنتاجها من الغاز مع اختيارها شريك رئيسي في توسعة الرقعة الجنوبية من حقل الشمال الضخم.

وبموجب الاتفاقية، ستمتلك "توتال إنرجي" حصة تبلغ 9,375% من مجموع حصص الشراكة الدولية البالغة 25%، بينما ستمتلك قطر للطاقة حصة 75% من مشروع توسعة حقل الشمال الجنوبي.

ورأى شولتس أن مثل هذه المشاريع "مهمة"، معتبرًا أنه "علينا أن نتأكد من أن إنتاج الغاز المسال في العالم يتقدم إلى درجة يمكن معها تلبية الطلب المرتفع الحالي"، رغم تشديده على ضرورة مواصلة العمل للتحول نحو مصادر طاقة نظيفة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close