الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

يعتقد أنه ناتج عن نيزك.. سماع صوت انفجار في المتوسط بين إيطاليا وفرنسا

يعتقد أنه ناتج عن نيزك.. سماع صوت انفجار في المتوسط بين إيطاليا وفرنسا

Changed

هذه ليست أول مرة تُسمع فيها انفجارات غامضة في جزيرة إلبا - غيتي/ تعبيرية
هذه ليست أول مرة تُسمع فيها انفجارات غامضة في جزيرة إلبا - غيتي/ تعبيرية
قالت مدينة كامبو نيل إلبا الواقعة على جزيرة إلبا السياحية الإيطالية إن محطة تتبّع قريبة رصدت حدثًا زلزاليًا وصوتيًا.

أفاد خبراء الجمعة بأن انفجارًا سُمع الخميس في البحر الأبيض المتوسط، وتحديدًا في توسكانا الإيطالية وجزيرة كورسيكا الفرنسية، وأرجعته بعض السلطات والسكان في البداية إلى زلزال، قد يكون ناجمًا عن سقوط نيزك.

ونشرت مدينة كامبو نيل إلبا، الواقعة على جزيرة إلبا السياحية الإيطالية قبالة توسكانا، على فيسبوك أن محطة تتبّع قريبة "رصدت حدثًا زلزاليًا وصوتيًا شعر به الجميع" الساعة 14:30 بتوقيت غرينيتش الخميس.

وشرح باتيست فينييرو، المدير الإقليمي لمكتب البحوث الجيولوجية والتعدينية في كورسيكا، لوكالة "فرانس برس" الجمعة أنّ السكان شعروا "بهزتين كبيرتين" سجّلهما "مقياس الزلازل في كورت" بمنطقة كورسيكا العليا (أوت كورس)، الخميس عند الساعة الثانية والنصف بعد الظهر ت غ، "بطريقة ضعيفة إلى متوسطة عبر الواجهة الشرقية لكورسيكا" بأكملها. وأشار إلى أن الهزتين المسجلتين "لم تلحقا أي ضرر".

"انفجار من مصدر طبيعي"

ولفت فينييرو إلى أن هاتين الهزتين اللتين امتدّتا "لأقل من دقيقة بقليل، وما تلاهما من انتشار موجة لمدة 45 ثانية"، "ليستا مرتبطتين مبدئيًا، بحركة تيلوريكية، وبالتالي بزلزال، لأن شكل الإشارات لا يتوافق مع ما نسجله في هذه الحالات عادة".

وأوضح أن هذا الوضع "يذكرنا حقًا بحركات الهواء الأسرع من الصوت"، كما يحصل "عندما تخترق الطائرات حاجز الصوت، إلا أنه هنا، يبدو الصوت مرتفعًا جدًا بالنسبة لطائرة أسرع من الصوت".

وأشار فينييرو إلى أن هذا الأمر يمكن أن يحدث بسبب "مجموعة كاملة من الظواهر"، بما يشمل حصول "انفجار تحت الماء أو انفجار جوي"، لكنّ ارتباط ذلك بـ"مصدر طبيعي لا يزال الأكثر رجحانًا".

واعتبر أن "فرضية ارتباط ذلك بشهاب متفجر أو كويكب" أمر "محتمل". والشهاب المتفجر ظاهرة مضيئة ناجمة عن دخول النيزك إلى الغلاف الجوي بسرعة عالية.

وهذه ليست أول مرة تُسمع فيها انفجارات غامضة في جزيرة إلبا، على ما ذكرت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية. ولم يتم بعد تفسير أحداث مماثلة في الأعوام 2012 و2016 و2023.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close