الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

يهدد آفاق التعافي.. الصين تسجل أكبر تراجع في صادراتها منذ 2020

يهدد آفاق التعافي.. الصين تسجل أكبر تراجع في صادراتها منذ 2020

Changed

واجهت الصادرات الصينية تراجعًا متواصلًا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2022- غيتي
واجهت الصادرات الصينية تراجعًا متواصلًا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2022- غيتي
انخفضت مبيعات السلع الصينية في الأسواق الخارجية بنسبة 14,5 % بمعدل سنوي الشهر الماضي، مسجلة انكماشًا للشهر الثالث على التوالي.

أظهرت أرقام رسمية نُشرت الثلاثاء أن الصين سجلت الشهر الماضي أكبر تراجع في صادراتها منذ العام 2020 فيما يعاني ثاني اقتصاد عالمي من طلب عالمي ضعيف وتباطؤ داخلي.

وانخفضت مبيعات السلع الصينية في الأسواق الخارجية بنسبة 14,5 % بمعدل سنوي الشهر الماضي، مسجلة انكماشًا للشهر الثالث على التوالي وفق الأرقام الصادرة بالدولار عن مصلحة الجمارك الصينية.

وهذا هو التراجع الأكبر الذي يسجل منذ انخفاض نسبته 17,2% في يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط 2020 عندما عانى الاقتصاد الصيني من الشلل في الأسابيع الأولى من جائحة كوفيد-19.

وباستثناء ارتفاع في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان، شهدت الصادرات الصينية تراجعًا متواصلًا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2022.

إجراءات تحفيزية وشيكة

وساهم احتمال حصول ركود في الولايات المتحدة وأوروبا مع معدل التضخم العالي، في إضعاف الطلب العالمي على المنتجات الصينية في الأشهر الأخيرة.

وكانت الصادرات الصينية تراجعت بنسبة 12,4 % بمعدل سنوي في يونيو/ حزيران.

وسجل اليوان الصيني أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع وتراجعت الأسهم الآسيوية بعد صدور البيانات.

وقالت السلطات الأسبوع الماضي إن الإجراءات التحفيزية باتت وشيكة، لكن المستثمرين لا يشعرون بالحماس حتى الآن تجاه المقترحات التي تهدف لتعزيز الاستهلاك في قطاعات السيارات والعقارات والخدمات.

وتسعى بكين لإيجاد طرق لتعزيز الاستهلاك المحلي من دون تيسير السياسة النقدية أكثر من اللازم خشية أن يؤدي ذلك إلى خروج رؤوس أموال كبيرة من البلاد في ظل اعتماد الاقتصادات الكبرى الأخرى على رفع أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم.

ويؤثر هذا الوضع على النشاط الاقتصادي في باقي دول آسيا. وانخفضت صادرات كوريا الجنوبية إلى الصين 25.1% في يوليو/ تموز مقارنة مع مستواها قبل عام لتسجل بذلك أكبر انخفاض في ثلاثة أشهر.

وزاد الفائض التجاري للصين 80.6 مليار دولار متجاوزًا التوقعات البالغة 70.6 مليار دولار حسبما جاء في استطلاع أجرته "رويترز".

تأثر أسعار النفط بالبيانات الصينية

إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعدما أظهرت البيانات تراجع واردات وصادرات الصين تراجعت في مؤشر آخر على ضعف النمو في أكبر مستورد للنفط في العالم، لكن الخسائر كانت محدودة بسبب شح الإمدادات المتوقع.

وأظهرت بيانات اليوم الثلاثاء انخفاض واردات الصين من النفط الخام 18.8% على أساس شهري في يوليو مسجلة أدنى مستوياتها منذ يناير.

وبحسب بيانات الإدارة العامة للجمارك فإن إجمالي شحنات النفط الخام الواردة إلى الصين بلغ 43.69 مليون طن في يوليو بما يعادل 10.29 مليون برميل يوميًا.

وعلى الرغم من البيانات الضعيفة، لا يزال بعض المحللين يشعرون بالتفاؤل إزاء الطلب على الوقود في الصين في الفترة من أغسطس/ آب إلى أوائل أكتوبر في ظل ارتفاع معدلات تكرير النفط.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة