الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

5 مجازر في غزة خلال 24 ساعة.. انتشال جثامين شهداء في مخيم جباليا

5 مجازر في غزة خلال 24 ساعة.. انتشال جثامين شهداء في مخيم جباليا

Changed

   انتشل الدفاع المدني 12 شهيدًا على الأقل في مخيم جباليا - الأناضول
انتشل الدفاع المدني 12 شهيدًا على الأقل في مخيم جباليا - الأناضول
انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من مناطق غرب ووسط مخيم جباليا، في حين تمركزت آلياتها في مناطق تل الزعتر والعلمي ومشروع بيت لاهيا.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 36224 شهيدًا و81777 جريحًا.

وقالت الوزارة في تقريرها الإحصائي اليومي لعدد ضحايا العدوان، إنّ "الاحتلال ارتكب 5 مجازر بحق العائلات في القطاع، أسفرت عن استشهاد 53 فلسطينيًا، وإصابة 357 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية".

انتشال 12 شهيدًا من مخيم جباليا

في غضون ذلك، أفاد مراسل "العربي" من شمال قطاع غزة، إسلام بدر، بأنّ فرق الدفاع المدني الفلسطيني تمكنت من انتشال 12 شهيدًا على الأقل في مخيم جباليا، بعد انسحاب آليات الاحتلال من بعض مناطق المخيم.

وانسحب الاحتلال من مناطق غرب ووسط جباليا، في حين تمركزت آلياته في تل الزعتر والعلمي ومشروع بيت لاهيا.

وحاول النازحون من المخيم العودة إليه لتفقد بيوتهم ومراكز الإيواء، إلا أن قصفًا إسرائيليًا استهدفهم، ما أدى إلى استشهاد عدد منهم.

ورصدت كاميرا "العربي" حجم الدمار الهائل وغير المسبوق الذي طال مخيم جباليا منذ بدء التوغل البري الأخير.

وفي ذات السياق، أعلنت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، نبال فرسخ، في حديث لـ "العربي"، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف سيارة إسعاف فاستشهد اثنان من طاقمها خلال قصفه مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، ما رفع عدد شهداء الهلال الفلسطيني إلى 19 منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة استشهاد الطفل فايز أبو عطايا اليوم الخميس، في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط القطاع من سوء التغذية وعدم توفر علاجه في ظل إغلاق الاحتلال الإسرائيلي معبر رفح.

وضع أمني متوتر في غلاف غزة

من جهتها، قالت مراسلة "العربي" كريستين ريناوي، إن عمليات الجيش الإسرائيلي متواصلة في غزة بمقابل تصدي المقاومة الفلسطينية للهجمات.

وأضافت المراسلة، أن سكان غلاف غزة بدأوا يشتكون من وجود وضع أمني متوتر، حيث يفكر من عاد من الإسرائيليين من الفنادق إلى الغلاف، بالمغادرة مرة أخرى؛ بسبب إطلاق الصواريخ من غزة.

ومضت تقول: "هذا تجسيد إضافي على أن أهداف الحرب الإسرائيلية الثلاثة لم يتحقق منها شيء.. لا القضاء على حماس، ولا استعادة المحتجزين، ولا الوصول إلى واقع يتغير من خلاله الوضع الأمني في غلاف غزة".

وكان الوزير بمجلس الحرب الإسرائيلي غادي آيزنكوت، هاجم أمس الأربعاء، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، معتبرًا أنه "يزرع الوهم الكاذب" بوعوده أن الجيش سيحل بعض الكتائب المسلحة في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة ويعيد المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية.

المصادر:
العربي - وفا

شارك القصة

تابع القراءة
Close