الأربعاء 12 مايو / مايو 2021

المشتاقون للحرب في لبنان

المشتاقون للحرب في لبنان
الأربعاء 14 نيسان 2021
عن "العربي الجديد"
عن "العربي الجديد"
لماذا بقي معظم أمراء حرب الـ15 عاماً في لبنان حكاماً بعد 31 عاماً على صمت المدافع؟

أحد مظاهر ذاكرة السمكة في لبنان، يمكن رصده عند الاستماع إلى ما يقوله طيف ليس بقليل من ناسه عن الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، والخفّة التي يتعاطى بها بعضهم مع ذكراها التي تحل في 13 إبريل/ نيسان من كل عام.

منذ توقّف القتل على الهوية والتقسيم وحروب الأعداء والأشقاء والطوائف والأجانب، تتردّد عبارات مبتذلة يستسهل كثيرون تكرارها بمواهب شعبوية على التلفزيون وفي المقالات والدكاكين والمنازل، وطبعاً على جدران مواقع التواصل الاجتماعي. الناس غير المسيسين يقولونها بمنطق مبسّط، أي بدائي، لا تكلّف فيه: الحرب كانت أسهل مما عشناه بعدها، أو رحم الله أيام الحرب، كانت فيها بحبوحة اقتصادية. بعض السياسيين والإعلاميين بدورهم، يفذلكون العبارة: نحن نعيش استمراراً للحرب بوسائل أخرى، أو ببساطة: الحرب لم تنتهِ عام 1990.

والعبارات هذه التي تُطلق بعاديّة استثنائية، كأنها بديهية لا تحتاج إلى نقاش أصلاً، عمرها من عمر انتهاء الحرب، ولا دخل لها بحقبة الانهيار الشامل الذي يعيشه لبنان منذ خريف 2019. لكن منذ بدأ السقوط الحر، صار تردادها بمثابة إلقاء التحية في الشارع..

لقراءة المقال كاملاً على موقع صحيفة العربي الجديد
المصادر:
العربي الجديد

شارك القصة

سياسة - روسيا
منذ 39 دقائق
مبنى السفارة الأميركية في موسكو
فرضت واشنطن في 20 أبريل عقوبات جديدة شملت طرد عشرة دبلوماسيين روس (غيتي)
شارك
Share

أدى إعلان الحكومة الروسية منع الممثليات الدبلوماسية الأميركية في روسيا تشغيل موظفين غير أميركيين، إلى تقليص اليد العاملة في السفارة بنسبة 75%.

سياسة - فلسطين
منذ ساعة
ارتفعت حصيلة الشهداء في فلسطين إلى 48
محصلة الشهداء في غزة ترتفع مع الاستهدافات الاسرائيلية (غيتي)
شارك
Share

ما زال الصراع الدامي المتجدد بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل يشغل العالم وسط دعوات مستمرة إلى وقف إطلاق النار.

سياسة - أميركا
منذ ساعة
أدت أحداث العنف إلى وقوع قتيلين وإصابة 37 شخصًا
أدت أحداث العنف إلى وقوع قتيلين وإصابة 37 شخصًا (غيتي)
شارك
Share

دعت سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم إلى تقديم الجناة إلى العدالة بعد سقوط قتيلين و37 إصابة في أحداث عنف شهدها محيط القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

Close