الإثنين 14 يونيو / June 2021

التقارب السعودي السوري.. كحدثٍ عربي وتحدٍ لبناني

التقارب السعودي السوري.. كحدثٍ عربي وتحدٍ لبناني
الخميس 6 أيار 2021
لن يؤتي الحوار مع نظام الاسد، أو بالاحرى تطويره، ثماراً، بل سيزيد التعنت الإيراني، والانتهازية الروسية.. وسيطلق في إذهان لبنانيين كثيرين أسوأ أنواع الكوابيس.

بين من يحلم بعودة حواجز "الجيش العربي السوري" الى مداخل بيروت، وبين من يخشى تجدد الاغتيالات في وسطها، ضاع البحث اللبناني عن طبيعة اللقاء السعودي السوري الاول من نوعه منذ عشر سنوات الذي شهدته دمشق في اليومين الماضيين. وهو بالتأكيد لم يكن لقاءً من أجل لبنان، او من دواعيه.. إلا ربما من زاوية واحدة، هي تحول الاراضي والحدود اللبنانية السائبة الى منصة لواحدة من أكبر حملات تهريب المخدرات - السورية المنشأ - نحو بلدان الخليج العربي.

المرجح أن الوفد الامني السعودي لم يأت لهذا الغرض وحده، ولم يكن ليتم تسريب نبأ الزيارة  من دمشق لو أن الحوار الثنائي اقتصر على قضايا أمنية، لم ينقطع التباحث والتفاهم حولها يوماً، بين مختلف العواصم العربية وبين العاصمة السورية، التي استقبلت على الدوام مسؤولين أمنيين من جميع الجنسيات العربية والاجنبية.. وتعاملت معهم بإعتبارهم رُسُلَ تطبيعٍ وتجديدٍ للعلاقات الثنائية، التي لا تزال تدور في فلك التكتم والتحفظ، مخافة إغضاب الغرب الاميركي والاوروبي، أو إغواء الروس أو الايرانيين بلا ثمن.

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
المدن

شارك القصة

سياسة - العالم
منذ 11 دقائق
من المفترض أن تطلق قمة الناتو مراجعة المفهوم الاستراتيجي للحلف الذي تم تبنيه في 2010 بهدف الاستعداد لمواجهة التهديدات الأمنية الجديدة (غيتي)
من المفترض أن تطلق قمة الناتو مراجعة المفهوم الاستراتيجي للحلف الذي تم تبنيه في 2010 بهدف الاستعداد لمواجهة التهديدات الأمنية الجديدة (غيتي)
شارك
Share

يتوجّب على الناتو أن يعالج نتائج سياسات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، فيما تسعى أميركا إلى التركيز على التحدي الأمني الذي تمثله الصين.

سياسة - المغرب البرامج - الأخيرة
منذ 24 دقائق
شارك
Share

أثارت المناورات جدلًا واسعًا؛ إذ رأى فيها المغرب رسالة للبوليساريو، مقابل نفي أميركي وتأكيد من واشنطن على أن تلك المناورات لن تبلغ إقليم الصحراء.

Close