الإثنين 8 مارس / March 2021

دير ياسين ليست استثناء: القتل كان جزءًا من الروتين الصهيوني

دير ياسين ليست استثناء: القتل كان جزءًا من الروتين الصهيوني
الجمعة 19 شباط 2021
بدأ الهجوم على القريتين بعيد منتصف الليل وكان عدد المهاجمين بين 150 -200، قدموا من التلال الواقعة جنوبي بلد الشيخ، وركزوا هجومهم على أطراف بلد الشيخ وحواسة.

سؤال في ما إذا كانت مذبحة دير ياسين هي استثناء أم أنّ ما يميّزها عن غيرها من المذابح الصهيونية في فلسطين أنها ارتكبت بأيدي عصابتي "الإيتسل" و"الليحي"، لا بأيدي عصابات التيار المهيمن في الصهيونيّة، التي ارتكبت، بدورها، عشرات المذابح الأخرى. وفي حين جرت محاولة لإخفاء تلك المذابح، جرى بالتوازي تعظيم شأن مذبحة دير ياسين واستغلالها قبل هذا لتسويد وجه اليمين الصهيوني، ومواصلة تحييده عن مراكز صنع القرار في الدولة العبرية الناشئة.

هذا السؤال يُطرح مُجدّدا كلّما سنحت الفرصة لكشف المزيد من المذابح الصهيونية التي ارتكبت بايدي "الهاغاناة" و"البلماح"، ويتعاظم مع تعاظم قوة اليمين مقابل ضمور قوة "اليسار" في حاضر الدولة اليهودية.

في هذا السياق، يلفت المؤرخ بيني موريس في مقال نشرته صحيفة "هآرتس"، إلى مذابح "مستحدثة" في الطبعة الثانية من كتاب المؤرّخ الإسرائيلي اليميني أوري ميلشطاين "حرب الاستقلال" الصادرة عام 2018، لم يكن المؤرخ وصفها بالمذابح في طبعة الكتاب الأولى، رغم عدم تغيّر الوقائع.

ويشير، بشكل خاصّ، إلى مذبحة قرية الخصاص في الجليل الأعلى ومذبحة بلد الشيخ، التي ارتكبتها "البلماح" بمساعدة عناصر "الهاغاناة" من حيفا، وأعدم خلالها عشرات الرجال العرب بعد إخراجهم من بيوتهم، إضافة إلى إلقاء قنابل يدوية على العديد من بيوت في قريتي بلد الشيخ والحواسة.

ووفق المصادر الفلسطينية، فإنّ الهجوم على القريتين بدأ بعيد منتصف الليل وكان عدد المهاجمين بين 150 -200، قدموا من التلال الواقعة جنوبي بلد الشيخ، وركّزوا هجومهم على أطراف بلد الشيخ وحوّاسة.

لقراءة المقال كاملاً على موقع عرب 48
المصادر:
عرب 48

شارك القصة

ثقافة - قطر
منذ 16 ساعات
قطر 2
تضم قطر مقومات حضارية ومعالم تعكس الطابع الإسلامي (موقع الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2021)
شارك
Share

وقع اختيار "إيسيسكو" على الدوحة نظرًا لعراقة تاريخها وإرثها، حيث تضم قطر مقومات حضارية ومعالم تعكس الطابع الإسلامي.

ثقافة - سوريا البرامج - شبابيك
منذ 22 ساعات
شارك
Share

يركّز الفنان السوري في لوحاته على معاناة الأطفال والنساء خلال رحلة الهروب من الموت، وفي حياة المخيمات، ويحاكي آلام اللاجئين التي بدأت منذ سنوات وما زالت مستمرة.

Close