الجمعة 24 Sep / September 2021

كوهين مثابراً على فضحهم

كوهين مثابراً على فضحهم
السبت 20 فبراير 2021
قبل نحو 3 سنوات، أثارت استعادة ساعة يد كوهين ضجة، إذ هنّأ نتنياهو الموساد على استعادتها بعملية خاصة من بلد عدو "أي من سوريا"،

عاد اسم الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين إلى الواجهة مجدداً مع الحديث عن صفقة تبادل بين نتنياهو وبشار برعاية موسكو، ومع عودة النبش الروسي في مقابر سورية وفلسطينية بحثاً عن رفاته أو رفات إسرائيليين آخرين. لكوهين أهمية معنوية خاصة، هي ما يحرّك نتنياهو لإعادة رفاته قبل خوض الانتخابات المقبلة، وهي ما منع في أوقات سابقة زجه في عمليات تبادل بين الأسد الأب وتل أبيب. بسببها أيضاً، دُفن في موقع شديد السرية، ويٌقال أنه كان يُغيَّر باستمرار لئلا تعرف إسرائيل مكانه، ولكي لا يبقى معروفاً من قبل رجال السلطة أنفسهم باستثناء المستوى الأعلى. 

لا يخفى أن الآمال الإسرائيلية باستعادة الرفات انتعشت في السنوات العشر الأخيرة بسبب حاجة بشار إلى الغطاء الإسرائيلي..

قبل حوالى ثلاث سنوات، أثارت استعادة ساعة يد كوهين ضجة، إذ هنّأ نتنياهو الموساد على استعادتها بعملية خاصة، بينما تم تداول رواية عن شرائها من بلد عدو "أي من سوريا"، حيث من شبه المؤكد أن هذا التذكار كان في حوزة شخصية من المستوى الأعلى للسلطة. ولا يخفى أن الآمال الإسرائيلية باستعادة الرفات انتعشت في السنوات العشر الأخيرة بسبب حاجة بشار إلى الغطاء الإسرائيلي، وانتعشت أكثر مع التدخل العسكري الروسي بوجود بوتين في الكرملين.

في 18 أيار 1965 سارعت سلطة البعث إلى إعدام كوهين شنقاً، ودُفن في مكان سري إثر تحقيق ومحاكمة مستعجلين وفق الرأي الشائع آنذاك. سبب الاستعجال الذي كان يسرّبه المسؤولون هو التخلص من إحراج الوساطات الدولية، وأيضاً لئلا يكون هناك وقت لدى الموساد لمحاولة تحريره، أو لاستعادة جثته بعد الإعدام. أما الرأي الذي كان شائعاً في أوساط عامة الناس فيردّ الاستعجال إلى رغبة سلطة البعث في التخلص سريعاً من فضيحة اختراق كوهين المستويات العسكرية العليا، واستغلال التحقيق والمحكمة لتصفية حسابات داخلية ستمهد لتصفيات أوسع في 23 شباط 1966. 

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
شاهد أيضًا:
الجاسوس 88 .. قصة إيلي كوهين أشهر جاسوس للموساد
المصادر:
المدن

شارك القصة

سياسة - تونس
منذ 34 دقائق
اعتبر الغنوشي أن إجراءات سعيد الأخيرة هي "رجوع إلى دستور 1959" (أرشيف-غيتي)
اعتبر الغنوشي أن إجراءات سعيّد الأخيرة هي "رجوع إلى دستور 1959" (أرشيف - غيتي)
شارك
Share

أكد الغنوشي أن إجراءات الرئيس التونسي قيس سعيّد بمثابة انقلاب "كامل الأركان" ضد الديمقراطية، داعيًا إلى حوار وطني للاتفاق على الجوانب التي تحتاج إلى تطوير.

سياسة - العراق
منذ 9 ساعات
الرئيس العراقي برهم صالح خلال مشاركته في أعمال الهيئة العامة للأمم المتحدة في نيويورك (غيتي)
الرئيس العراقي برهم صالح خلال مشاركته في أعمال الهيئة العامة للأمم المتحدة في نيويورك (غيتي)
شارك
Share

تحدث الرئيس العراقي أمام الهيئة العامة للأمم المتحدة في نيويورك عن ضرورة تشكيل تحالف دولي لمحاربة الفساد واسترجاعِ الأموالِ المنهوبة.

سياسة - أميركا
منذ 9 ساعات
وقفت كل من روسيا والصين حائلًا أمام اتخاذ الدول الأعضاء مسؤولية ملف التغير المناخي على عاتق مجلس الأمن (غيتي)
وقفت كل من روسيا والصين حائلًا أمام اتخاذ الدول الأعضاء مسؤولية ملف التغير المناخي على عاتق مجلس الأمن (غيتي)
شارك
Share

أجمعت الدول الغربية الأعضاء في مجلس الأمن على ضرورة وضع المجلس يده على ملف التغير المناخي بشكل دائم، فاصطدمت برفض كل من الصين وروسيا.

Close