الثلاثاء 2 مارس / March 2021

فرصة ايران للخروج من النفق

فرصة ايران للخروج من النفق
الأحد 21 شباط 2021
فهل ستستغل طهران المؤشرات الأميركية الايجابية بخطوات مقابلة تساعد على فتح الطريق للعودة الى الحوار من دون ان يكون هناك تنازلات قاسية لكلا الطرفين؟

قد تشكل الزيارة التي يقوم بها مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي الى العاصمة الايرانية طهران يوم الاحد 20 فبراير/شباط 2021، فرصة الساعات الاخيرة التي يقوم بها من اجل اخراج الازمة النووية بين طهران من جهة، وامريكا والدول الاوروبية من جهة اخرى من المأزق الذي وصلت اليه في الايام الاخيرة نتيجة التمسك الامريكي بعدم التعامل الايجابي مع المطلب الايراني برفع العقوبات قبل اعلان عودتها الى الاتفاق النووي والتي تمهد الطريق امام احياء طاولة التفاوض بينهما، وبسبب الخطوات التصعيدية التي لجأت اليها ايران وستلجأ اليها في الايام المقبلة ردا على العقوبات التي فرضها الرئيس الامريكي السابق دونالد ترمب وقرار الانسحاب من الاتفاق النووي.

يعيد غياب الاتفاق النووي إلى الواجهة مسألة التهديد النووي للاستقرار العالمي، وإمكانية إطلاق سباق تسلح غير تقليدي في الشرق الاوسط قد يصعب السيطرة عليه..

في الشكل يمكن القول أن السلطة الايرانية المركبة من النظام ومؤسسة الدولة استطاعت ايصال رسالة واضحة للمجتمع الدولي والولايات المتحدة تحديدا بأهمية ما تم التوصل اليه عام 2015 في التوقيع على الاتفاق النووي، وان عدم وجوده او التنصل منه كما فعلت ادارة ترمب يعيد الى الواجهة مسألة التهديد النووي للاستقرار العالمي، وامكانية ان يطلق سباق تسلح غير تقليدي في منطقة الشرق الاوسط قد لا يكون من السهل السيطرة عليه وضبطه، فضلا عن امكانية ان يتسبب في اشعال حروب مدمرة ومستنزفة لا احد يرغب في حصولها او الوصول اليها. وقد تزداد  نسبة هذا التحدي وهذه المخاوف في حال قامت طهران بتفعيل الخطوة الاولى من القانون الذي اقره البرلمان في نوفمبر 2020 تحت عنوان "الاجراءات الاستراتيجية لالغاء العقوبات" التي تدخل حيز التنفيذ يوم الاحد 21 شباط/ فبراير والتي تتضمن وقف تنفيذ البرتوكول الاضافي للتفتيش المباغت، وزيادة اجهزة الطرد المركزي في منشأتي نطنز وفردو باستخدام جيلين جديدين ومتطورين من نوع IR2m وIR6 التي تسمح لها بتسريع عمليات التخصيب بنسبة 20 في المئة وما فوق، الى جانب انتاج معدن اليورانيوم الذي يصب علميا في مسار التصنيع العسكري.

لقراءة المقال كاملاً على موقع جريدة المدن الالكترونية
المصادر:
المدن

شارك القصة

سياسة - أميركا
منذ 23 دقائق
كارلوس غصن
كارلوس غصن رئيس شركة "نيسان موتورز" السابق (غيتي)
شارك
Share

سُلّم الأميركي مايكل تايلور ونجله بيتر إلى مسؤولين يابانيين بعدما خسرا دعوى رفعاها أمام القضاء لمنع السلطات الأميركية من تسليمهما إلى طوكيو.

سياسة - المغرب
منذ ساعة
ناصر بوريطة- المغرب
ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية في المغرب (غيتي)
شارك
Share

أوضح وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في مراسلة وجّهها إلى رئيس الحكومة، أن القرار جاء بسبب "سوء تفاهمات عميقة حول ما يخصّ قضايا أساسية للمملكة المغربية".

سياسة - اليمن البرامج - الساعة الأخيرة
منذ ساعة
شارك
Share

يعزو الصحافي المعتمد لدى الأمم المتحدة تامر أبو العينين الأمر لعدة أسباب، من بينها أن الدول المانحة "منهكة"، إضافة إلى عدم وجود آفاق واضحة لحل الأزمة اليمنية.

Close