الثلاثاء 2 مارس / March 2021

تطبيع سوداني مع إسرائيل أم تعاون أمني؟

تطبيع سوداني مع إسرائيل أم تعاون أمني؟
الإثنين 22 شباط 2021
تلاحظ السرية والكتمان والحرص على عدم تسرب أي معلومات في السودان عن المحادثات الأمنية مع الوفود الإسرائيلية.

يتّضح من تسلسل الزيارات للوفود الاسرائيلية إلى السودان أن ما حققته من نجاحات في الخرطوم قد فاق التوقعات، وبدرجةٍ جعلت من المهم أن يصل إلى الخرطوم وفد رفيع المستوى، بقيادة وزير الاستخبارات، إيلي كوهين، في بادرة شكر للمسؤولين السودانيين على حسن تعاونهم. ولأسباب أمنية، كان من الواضح أن الزيارة تنتهي بعودة الوفد مباشرة، غير أنه أمضى ليلته في فندق للقوات المسلحة السودانية. ولافت للنظر أيضا أن زيارات الوفود الاستخبارية الإسرائيلية كانت تركز على مصانع السلاح في السودان، وتجري لقاءات لم تخرج عن الثلاثي، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ونائبه في المجلس، محمد حمدان دقلو (حميدتي) ووزير الدفاع ياسين إبراهيم.

"وصلنا إلى الخرطوم تسيطر علينا مخاوف وعدنا راضين تماماً..". وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين

سودانيا، تلاحظ السرية والكتمان والحرص على عدم تسرب أي معلومات عن المحادثات الأمنية مع الوفود الإسرائيلية، فلا مجلس السيادة أفصح عما يجري، ولا الحكومة فعلت أكثر من تهرّب رئيسها، عبدالله حمدوك، من إعطاء إجابة شافية في الأمر، وتركها معلقة إلى حين اختيار مجلس تشريعي جديد. ولذا يبقى المصدر الوحيد للمعلومات تصريحات المسؤولين الإسرائيليين وانطباعاتهم الشخصية.

ويبدو أن إسرائيل تحصل، وفي سهولة أكثر مما توقعت، على ما تريد من معلومات، كما جاء على لسان كوهين: "وصلنا إلى الخرطوم تسيطر علينا مخاوف وعدنا راضين تماماً، فقد تحول الأعداء إلى أصدقاء، فمن المهم أن السودانيين معنيون وبمبادرتهم، بتطوير التطبيع مع إسرائيل".

لقراءة المقال كاملاً على موقع صحيفة العربي الجديد
المصادر:
العربي الجديد

شارك القصة

سياسة - أميركا
منذ 33 دقائق
والي أدييمو
والي أدييمو مرشح الرئيس الأميركي جو بايدن لمنصب نائب وزير الخزانة (غيتي)
شارك
Share

يرى مرشح بايدن لمنصب نائب وزير الخزانة أنه يجب ألا تنعم إيران بالإعفاء من العقوبات، ويؤكد أنه "سيراقب بعناية" أي جهود إيرانية لإساءة استخدام النظام المصرفي الدولي.

سياسة - المغرب
منذ 53 دقائق
ناصر بوريطة- المغرب
ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية في المغرب (غيتي)
شارك
Share

أوضح وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في مراسلة وجّهها إلى رئيس الحكومة، أن القرار جاء بسبب "سوء تفاهمات عميقة حول ما يخصّ قضايا أساسية للمملكة المغربية".

سياسة - اليمن البرامج - الساعة الأخيرة
منذ ساعة
شارك
Share

يعزو الصحافي المعتمد لدى الأمم المتحدة تامر أبو العينين الأمر لعدة أسباب، من بينها أن الدول المانحة "منهكة"، إضافة إلى عدم وجود آفاق واضحة لحل الأزمة اليمنية.

Close