الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

"منطقة حرب".. مدينة بوفالو الأميركية ترزح تحت وطأة الزائر الأبيض

أطبق الثلج على كل معالم مدينة بوفالو
أطبق الثلج على كل معالم مدينة بوفالو - غيتي
"منطقة حرب".. مدينة بوفالو الأميركية ترزح تحت وطأة الزائر الأبيض

شارك

"منطقة حرب".. مدينة بوفالو الأميركية ترزح تحت وطأة الزائر الأبيض

Changed

شارك

بعد أيام من العاصفة الشتوية التي ضربت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، لا تزال مدينة بوفالو الواقعة غرب ولاية نيويورك، ترزح تحت وطأة الزائر الأبيض. 

وتحولت البيوت إلى هياكل ثلجية، فيما تجمدت أبواب المراكز التجارية، وغرقت السيارات تحت سماكة ثلوج قدرت بـ43 بوصة، مفوتة على المواطنين الاستمتاع بأجواء عيد الميلاد، ومخلفة أكثر من 25 قتيلًا، لتتجاوز بعدد الضحايا العاصفة الشهيرة التي ضربت بوفالو عام 1977. 

ووصفت السلطات الأمر بأنه "حرب مع الطبيعة الأمّ" في مواجهة "عاصفة القرن"، فيما أنقذ أفراد الحرس الوطني وفرق أخرى مئات الأشخاص من السيارات التي دفنت تحت الثلوج، لكن السلطات قالت إن المزيد من الناس ما زالوا محاصرين. 

حاكمة نيويورك كاثي هوشول شبهت بوفالو بـ "بمنطقة حرب"، أما الرئيس الأميركي جو بايدن فكتب تغريدة على تويتر، قال فيها: "قلبي مع أولئك الذين فقدوا أحبّاءهم"، مشيرًا إلى أنّه تحدّث هاتفيًا مع هوشول، ووعد بتوفير الموارد الفدرالية اللازمة.

لكن الصور ومقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل، تدل على "كارثة طبيعية" استحقت اسمها وهو" القنبلة الإعصار".

الجليد يسيطر على أحد منازل بوفالو المتجمدة بعين العاصفة
الجليد يسيطر على أحد منازل بوفالو المتجمدة بعين العاصفة - غيتي
سيارات تحت سطوة الثلوج
سيارات تحت سطوة الثلوج- غيتي
مدخل إحدى الشركات الكبرى في بوفالو
مدخل إحدى الشركات الكبرى في بوفالو - تويتر
يحاول استعادة ملامح الطريق
يحاول استعادة ملامح الطريق - غيتي
مركز المدينة التي كانت بؤرة تشكل العاصفة الثلجية
مركز المدينة التي كانت بؤرة تشكل العاصفة الثلجية - غيتي
إحدى عربات الإطفاء في المدينة
إحدى عربات الإطفاء في المدينة- تويتر
البحث عن سائقين محاصرين في سياراتهم
البحث عن سائقين محاصرين في سياراتهم - غيتي
شوارع مدينة بوفالو
شوارع مدينة بوفالو- غيتي
المصادر:
العربي
Close