الثلاثاء 11 يونيو / يونيو 2024

أكثر من 800 مستوطن يقتحمون الأقصى.. مضايقات وتشويش على فريق "العربي"

أكثر من 800 مستوطن يقتحمون الأقصى.. مضايقات وتشويش على فريق "العربي"

Changed

مراسلة "العربي" تتعرض لمضايقات من قبل مستوطنين في القدس مباشرةً على الهواء (الصورة: "وفا")
حاول مستوطنون التضييق على عمل فريق "العربي" الذي كان ينقل الاقتحامات في الأقصى، عبر منعه من التصوير والتشويش على كلام المراسلة.

أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الخميس، بأن 832 مستوطنًا ومتطرفًا يهوديًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك ضمن الفترة الصباحية، في وقت تعرضت فيه مراسلة "العربي" لمضايقات من المستوطنين في سوق القطانين بالبلدة القديمة.

وكان المئات من المستوطنين قد اقتحموا صباحًا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وذلك بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ويأتي هذا الانتهاك لليوم الخامس على التوالي تزامنًا مع اليوم السادس من "عيد العُرُش" اليهودي، فيما منعت شرطة الاحتلال الفلسطينيين اليوم من أداء صلاة الفجر في المسجد.

تأمين الاقتحامات والاستفزازات

ووفقًا لمراسلة "العربي" من القدس، منعت قوات الاحتلال أيضًا عددًا من النشطاء المقدسيين من الدخول إلى البلدة القديمة في القدس لصالح تأمين حركة المستوطنين وتأدية طقوسهم عند أبواب الأقصى.

فقد أدى المستوطنون طقوسًا تلمودية في سوق القطانين الملاصق للمسجد الأقصى، فيما عززت شرطة الاحتلال وجودها في القدس القديمة والمسجد الأقصى ومحيطه، لتأمين اقتحامات المستعمرين واستفزازاتهم المتواصلة خلال الأعياد اليهودية.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، اقتحم 600 مستوطن المسجد الأقصى اليوم، خلال 3 ساعات ونصف تزامنًا مع احتفالاتهم باليوم السادس لما يسمى عيد "العرش" اليهودي.

ولم يكتف المستوطنون بهذا القدر من الاستفزاز، حيث قام اثنان منهم بالاعتداء على الحجّاج المسيحيين من خلال البصق عليهم أمام كنيسة "حبس المسيح"، قرب باب الأسباط بالقدس المحتلة.

محاولة منع "العربي" من نقل الصورة

وفيما حوّل الاحتلال الإسرائيلي محيط الأقصى إلى ثكنة عسكرية، عرقلت شرطته عمل الصحفيين أثناء تغطيتهم الاقتحامات في البلدة القديمة.

فبينما كانت كاميرا "العربي" ترصد الوضع العام في المسجد الأقصى بعد تنفيذ المستوطنين اقتحامهم بحماية من جيش الاحتلال، عمل المستوطنون على تعطيل عمل مراسلتنا كريستين ريناوي التي كانت تحاول نقل المشهد في البلدة القديمة مباشرةً على الهواء.

محاولة تعطيل عمل فريق "العربي" في القدس
محاولة تعطيل عمل فريق "العربي" في القدس

في التفاصيل، كانت ريناوي تنقل رسالة أمام باب سوق القطانين بالبلدة القديمة في القدس المحتلة وهو أحد أبواب المسجد الأقصى، حين اقترب مستوطنون من فريق "العربي" واضعين أيديهم أمام عدسة الكاميرا ثم راحوا يرفعون أصوات رقصاتهم وصلواتهم التلمودية للتشويش على كلام المراسلة.

فعلّقت ريناوي على محاولة المستوطنين التشويش على عمل "العربي" قائلةً: "لا يريدون نقل ما يجري في البلدة القديمة، ولا السماح لنا بالدخول إلى سوق القطانين".

كما كشفت مراسلتنا، أن قوات الاحتلال قامت قبل ذلك بمنع الفريق من الاقتراب والدخول إلى سوق القطانين حيث كان المستوطنون يؤدون طقوسًا تلمودية. 

يذكر أن مجمل عدد المقتحمين للمسجد الأقصى خلال 4 أيام هو نحو 4600 مستوطن، هذا وتعد الاقتحامات يومية ما عدا الجمعة والسبت إلا أنها تتكثّف في الأعياد اليهودية ومناسبات الاحتلال.

المصادر:
العربي - وكالة "وفا"

شارك القصة

تابع القراءة
Close