الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

إعادة تمركز إسرائيلية في خانيونس.. مستشفيات غزة بمرمى الاستهداف

إعادة تمركز إسرائيلية في خانيونس.. مستشفيات غزة بمرمى الاستهداف

Changed

يستهدف جيش الاحتلال طواقم الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر
يستهدف جيش الاحتلال طواقم الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر في خانيونس - إكس
يستهدف جيش الاحتلال المستشفيات في غزة حارمًا السكان كل مقومات النجاة ومحاصرًا تلك الصروح الطبية ليمنع عنها أي مساعدة.

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن "آليات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت، فجر اليوم الخميس، ساحات مستشفى الأمل في خانيونس جنوبي قطاع غزة، للمرة الثالثة، وتمركزت فيها، وقامت بإطلاق النار بشكل كثيف في محيطه وعلى مبانيه، قبل أن تنسحب لاحقًا.

وشن جيش الاحتلال منذ الإثنين الماضي، سلسلة غارات مكثفة جوية ومدفعية على خانيونس، وفي محيط المستشفيات الموجودة فيها ما دفع آلاف الفلسطينيين إلى النزوح.

إعادة تمركز إسرائيلية في خانيونس

إلا أن المدينة شهدت اليوم تحركات لآليات الاحتلال الإسرائيلي، التي تراجعت من محيط جامعة الأقصى باتجاه منطقة الضهرة في وسط مخيم خانينوس، وسط أصوات قصف شديد استمرت طوال ليل الأربعاء الخميس بحسب مراسل "العربي" باسل خلف.

وأشار إلى نقل 22 شهيدًا إلى مجمع ناصر الطبي بعد التراجع المحدود لآليات الاحتلال من بعض المناطق الغربية.

وكان الهلال الأحمر، قد أوضح أن مستشفى الأمل تعامل يوم أمس مع 12 شهيدًا، من بينهم موظف، ومتطوع في الجمعية، بالإضافة إلى 6 إصابات، مشيرًا  إلى أن الاحتلال أطلق النار على المستشفى ومبانيها، ما أدى إلى اختراق الرصاص خمس مركبات، من بينها ثلاث مركبات إسعاف.

وأشار إلى أن الاحتلال شدد حصاره على مجمع ناصر الطبي في خانيونس للأسبوع الثاني، حيث وضع 100 كادر طبي و7000 نازح، أغلبهم من الأطفال والنساء في رعب وقلق دائمين، فيما أفاد مراسل "العربي" بأن كميات الطعام نفدت داخله، وكذلك المياه بعد استهداف خزانات المجمع. 

يُذكر أن 14 مستشفى من أصل 36 في غزة لا تزال تعمل بشكل جزئي، بينها تسعة مستشفيات في جنوب القطاع وستة في الشمال.

وأفاد خلف أن وسط قطاع غزة، شهد غارة على مخيم النصيرات، أسفرت عن استشهاد مواطنين اثنين، كما استشهد طفل كان قد أصيب في المخيم إصابة خطرة. 

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 26900، بالإضافة إلى إصابة نحو 66 ألفًا، وفقدان الآلاف.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close