الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين قبالة سواحل ألبانيا

إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين قبالة سواحل ألبانيا

Changed

تُعد ألبانيا نقطة عبور أساسية لكثير من اللاجئين الذي يحاولون الانتقال إلى أوروبا الغربية.
ازداد عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم خلال محاولتهم عبور ألبانيا بأكثر من ثلاثة أضعاف في العام 2020 مقارنة بالعام السابق. صورة أرشيفية (Getty images)
سوء الأحوال الجوية منع مهاجرين سوريين بينهم نساء وأطفال، من مواصلة الإبحار نحو إيطاليا على متن قارب مطاطي تقاذفته الأمواج لأكثر من ثلاث ساعات قبالة سواحل ألبانيا.

أنقذت السلطات الألبانية 55 مهاجرًا سوريًا علقوا لساعات قبالة سواحل البلاد في بحر هائج منعهم من مواصلة إبحارهم نحو إيطاليا.

وكان سوء الأحوال الجوية منع أمس الجمعة السوريين، وبينهم نساء وأطفال، من مواصلة الإبحار نحو إيطاليا على متن قارب مطاط تقاذفته الأمواج لأكثر من ثلاث ساعات قبالة سواحل ألبانيا على البحر الأدرياتيكي، وفق ما أعلنت شرطة مدينة فلوري الساحلية.

وجاء في بيان الشرطة أن "عملية إنقاذ الأشخاص الموجودين على متن القارب وإجلائهم حصلت في ظروف سيئة للغاية ووسط عاصفة وأمواج عاتية".

وتم نقل 16 من الركاب، وبينهم ثلاثة أطفال، إلى المستشفى، فيما يُتوقّع نقل الآخرين إلى مركز للمهاجرين.

وتُعد ألبانيا نقطة عبور أساسية لكثير من المهاجرين واللاجئين الذين يحاولون الانتقال من آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط إلى أوروبا الغربية، عبر ما اصطُلح على تسميته طريق البلقان.

وعلى الرغم من الجائحة، ازداد عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم خلال محاولتهم عبور ألبانيا بأكثر من ثلاثة أضعاف في العام 2020 مقارنة بالعام السابق، وفق بيانات الشرطة.

المصادر:
فرانس برس

شارك القصة

تابع القراءة
Close