السبت 18 مايو / مايو 2024

ارتفاع عدد ضحايا العاصفة "دانيال".. ليبيا تعلن عن "مناطق منكوبة"

ارتفاع عدد ضحايا العاصفة "دانيال".. ليبيا تعلن عن "مناطق منكوبة"

Changed

آخر تحديث:
12 سبتمبر 2023 11:02
"العربي" يواكب مشاهد الآثار المدمرة للعاصفة "دانيال" في ليبيا (الصورة: مواقع التواصل)
تسببت العاصفة "دانيال" التي ضربت مناطق في ليبيا بسيول وفيضانات أغرقت شوارع مدن باتت منكوبة، وفق السلطات المحلية.

أفاد مراسل "العربي" في ليبيا، اليوم الإثنين، بارتفاع عدد ضحايا السيول الناجمة عن عاصفة "دانيال" إلى 43 شخصًا على الأقل وأكثر من 300 مفقود في مدن الشرق الليبي، مشيرًا إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وأوضح المراسل أن الوضع في مدينتي درنة وسوسة مأساوي بعد انهيار الطرق الرئيسية المؤدية إليهما.

من جهته، قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء محمد مسعود لوكالة "فرانس برس": "قتل 150 شخصًا على الأقل جراء الفيضانات والسيول التي خلفها إعصار دانيال في درنة ومناطق الجبل الأخضر وضواحي المرج، غير الأضرار المادية الضخمة التي أصابت الممتلكات العامة والخاصة".

ولفت إلى أن رئيس وزراء الحكومة التي عينها البرلمان وتتّخذ من شرق ليبيا مقرًا أسامة حمّاد ورئيس لجنة إنقاذ ووزراء آخرين توجّهوا إلى درنة لمعاينة الأضرار.

"مناطق منكوبة"

إلى ذلك، أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، اليوم الإثنين، كل البلديات التي تعرضت للسيول والفيضانات شرقي البلاد، "مناطق منكوبة".

وجاء ذلك في قرار أصدره الدبيبة ونشرته منصة حكوماتنا (رسمية)، حيث طالب وفق قراره "كافة الجهات العامة باتخاذ التدابير العاجلة والاستثنائية لمواجهة تداعيات الفيضانات".

وفي تصريح لمنصة "حكوماتنا"، قال الدبيبة: "أعطينا توجيهات واضحة لجميع الوزارات والهيئات وفرق الإنقاذ والمستشفيات لمتابعة الوضع بشكل دقيق في المنطقة الشرقية".

كذلك فعلت الحكومة المكلفة من البرلمان الليبي، التي أعلنت مدينة درنة شرق البلاد، وبعض المناطق الأخرى "مناطق منكوبة" جراء الدمار الذي لحق بها بسبب الأمطار والسيول.

وبث ناشطون وحسابات عبر منصات التواصل الاجتماعي، مشاهد مصورة تظهر تأثير العاصفة "دانيال" على منطقة الجبل الأخضر، ومدن مختلفة شرق ليبيا، بالتزامن مع سقوط الأمطار الغزيرة.

وتظهر مقاطع فيديو، جريان السيول وارتفاع منسوب المياه مما أدى إلى غرق العديد من الأماكن فيها وجرف المركبات وغرق المنازل والطرقات.

العاصفة "دانيال"

بدورها، أكدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، أنها تتابع عن كثب حالة الطوارئ شرق البلاد، معربة في بيان لها، "عن تعازيها لأسر الضحايا، واستعدادها لتقديم الدعم للمتضررين".

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، مصرع شخصين إثر فيضانات اجتاحت عدة مناطق شرقي البلاد.

والأحد، اجتاحت العاصفة المتوسطية "دانيال" عدة مناطق شرقي ليبيا، أبرزها مدن بنغازي والبيضاء والمرج، بالإضافة إلى سوسة ودرنة، وفق وكالة "الأناضول".

والسبت، أعلنت السلطات شرق ليبيا حالة الطوارئ القصوى، شملت إيقاف الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية العامة والخاصة، وإغلاق المحال التجارية وحظر التجوال، وذلك لمواجهة أي تأثيرات للعاصفة المتوسطية "دانيال".

كما حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية (حكومي)، في ذات اليوم، من "تقلبات جوية" تؤثر على مناطق شمال شرق ليبيا يوم الأحد، مصحوبة برياح قوية على معظم المناطق، تتجاوز سرعتها 70 كيلومترًا في الساعة أحيانًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close