السبت 15 يونيو / يونيو 2024

الجرائم بحق النساء تتواصل في لبنان.. رجل يقتل سيدة ثم ينتحر

الجرائم بحق النساء تتواصل في لبنان.. رجل يقتل سيدة ثم ينتحر

Changed

موقع الجريمة
صورة مكان وقوع الجريمة - مواقع التواصل الاجتماعي
تتواصل الجرائم بحق النساء في لبنان بوتيرة مرتفعة حيث شهدت مدينة زحلة جريمة راحت ضحيتها سيدة بعد إطلاق النار عليها قبل أن ينتحر الفاعل بدوره.

صدم الشارع اللبناني، اليوم الجمعة، بجريمة مروّعة وقعت في أحد المطاعم بمدينة زحلة البقاعية وسط البلاد، بعد أن أقدم رجل على قتل سيدة بمسدسه الحربي، قبل أن يحاول الانتحار بعدها. 

وقالت صحيفة "النهار" اللبنانية، إن المرأة كانت برفقة والديها في أحد المطاعم، وكان القاتل يحوم حولها ويلاحقها وهي تتجاهله، وعندما توجّهت إلى سيارتها لحق بها وأطلق عليها رصاصة في الرأس ثم على نفسه، فقضت السيدة على الفور فيما تم نقله وهو في حالة حرجة إلى إحدى المستشفيات القريبة، قبل أن يفارق الحياة في وقت لاحق.

الوكالة الوطنية للإعلام قالت: إن المدعو (ش.ن) أقدم على إطلاق النار على المدعوة (م.ح) في موقف مطعم في "كسارة- زحلة"، من دون معرفة الأسباب ومن ثم أقدم على إطلاق النار على نفسه.

وعملت عناصر الدفاع المدني على نقل جثة (م.ح) إلى مستشفى "الهراوي" الحكومي في زحلة، ومحاولة إسعاف الجاني الذي توفي لاحقًا متأثرًا بإصابته الحرجة بالرأس. وعلى الفور، حضرت عناصر الأجهزة الأمنية ومخابرات الجيش وفرضت طوقًا أمنيًا مكان الحادثة.

وأفادت محطة "الجديد" التلفزيونية اللبنانية، بأن الجاني ترجل من سيارته التي يلفها زجاج داكن وبحوزته مسدس حربي من نوع "بكرة"، وتقدم إلى سيارة المغدورة وأطلق عليها النار في رأسها ثم أقدم على الانتحار.​

جرائم مستمرة

وتأتي تلك الجريمة في سلسلة جرائم متتالية، يشهدها لبنان بحق السيدات، ولا سيما أنها حصلت بعد مرور أقل من 48 ساعة على جريمة مروعة أخرى حين استفاقت بلدة شبطين شمال لبنان، يوم الأربعاء، على فاجعة أثارت صدمة السكان بعدما أقدم رجل على قتل زوجته بطريقة مروعة بواسطة سلاحه الحربي.

ويسجل ناشطون غضبًا على مواقع التواصل من تكرار هذه الظاهرة في البلاد، والتي تحصد أرواح العشرات من النساء، ولا سيما ضحايا العنف الأسري والقتل على يد الزوج أو الأخ. 

فقبل أسابيع أقدم عنصر في أحد الأجهزة الأمنية اللبنانية على قتل زوجته ووالدتها. ومطلع مارس/ آذار المنصرم، أثارت جريمة قتل امرأة لبنانية على يد زوجها، غضبًا واسعًا في لبنان، بعد أن انتشر فيديو لشقيق الزوج متهم بالجريمة وهو يتمنى لو كان الفاعل.

ففي مايو/ أيار الماضي فُجعت بلدة بسابا في جبل لبنان بمقتل ابنتها راجية العاكوم على يد طليقها، الذي سدّد لها طعنات بآلة حادة ثم قام بدهسها، بعد أيام فقط من انفصالهما.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close