الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

الخوف من التعبير عن الرأي.. لماذا يصاب البعض برهاب اللودوكسافوبيا؟

الخوف من التعبير عن الرأي.. لماذا يصاب البعض برهاب اللودوكسافوبيا؟

Changed

أخصائي الصحة النفسية الإكلينيكية علاء العطل يتحدث لـ"العربي" عن أسباب وأعراض رهاب اللودوكسافوبيا (الصورة: غيتي)
يعد رهاب اللودوكسافوبيا حالة غير اعتيادية تصيب دماغ الإنسان وتجعله يفقد القدرة على اتخاذ القرارات.

قد يكون من الطبيعي أن يفكّر البعض فيما كان يجب قوله في موقف ما تعرّض له، لكنه لم يجرؤ على ذلك، إلا أن البعض الآخر يعاني من رهاب اللودوكسافوبيا أي الخوف من التعبير عن الرأي.

وتُعد هذه الحالة غير اعتيادية تصيب دماغ الإنسان وتجعله يفقد القدرة على اتخاذ القرارات.

ووفق دراسة تحليلية، فإن هذه الحالة تنتج غالبًا عن مواقف حرجة تواجه الإنسان في مراحل الطفولة أو المراهقة أو حتى مرحلة الشباب، وتتسبب في فقدان الثقة في النفس وفي التعبير عن الرأي.

ويسبّب رهاب اللودوكسافوبيا أيضًا انعدام القدرة على القيام بالمهام العادية، مما يؤدي إلى فقدان احترام الذات والعزلة الاجتماعية.

أسباب رهاب اللودوكسافوبيا

ويوضح أخصائي الصحة النفسية الإكلينيكية، علاء العطل، أن الشخص المصاب بهذا الرهاب الاجتماعي يشعر غالبًا بعدم الأمان والخوف من آراء الآخرين.

ويشير العطل في حديث إلى "العربي" من قطر، إلى أن أسباب هذه الحالة تعود إلى الطفولة المبكرة بسبب عوامل عدة، أبرزها العامل الأسري لناحية طريقة تعامل الآباء مع الطفل التي قد تكون متسلطة مع توجيه الكلمات اللاذعة له، وينتج عنها حالة من الخوف وانعدام الثقة بالنفس وتقدير الذات.

أما العامل الثاني فهو تعرّضه للتنمر من قبل أصدقائه أو مدرّسيه، حيث يعتبر المتخصّص أن تأثير ذلك سيظهر بشكل أكبر في الحياة المهنية، إذ يجد الشخص المصاب صعوبة في التعامل مع زملائه ومدرائه.

ماذا عن الأعراض والعلاج؟

ويشير الأخصائي النفسي إلى أن أعراض هذه الحالة تنقسم إلى قسمين: أولهما الأعراض الجسدية منها خفقان القلب والشعور بالغثيان والتعرّق والصداع، فيما تشمل الأعراض العاطفية الشعور بالعجز والعزلة وعدم القدرة على الدخول في أسواق العمل.

وينصح العطل باستشارة الطبيب النفسي في الحالات المتطورة، لافتًا إلى إمكانية التخلّص من هذا الرهاب بشكل تدريجي عبر تشجيع المصاب على التحدث وطرح الأسئلة على الآخرين بدءًا من الأسرة.

كما يلفت إلى إمكانية ممارسة تمارين الاسترخاء التنفسي والعضلي قبل التعرّض لأي موقف يسبّب له هذا الخوف، مع ضرورة التحدث مع نفسه وذكر إنجازات فوائد التعرّض للموقف الذي يخشى منه.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close