الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

الشرطة اقتحمت جامعة بأميركا.. اعتقال أكثر من 100 متظاهر مؤيد لفلسطين

الشرطة اقتحمت جامعة بأميركا.. اعتقال أكثر من 100 متظاهر مؤيد لفلسطين

Changed

المتظاهرون في جامعة كولومبيا بمواجهة عناصر الشرطة الأميركية التي اقتحمت الحرم الجامعي - غيتي
المتظاهرون في جامعة كولومبيا بمواجهة عناصر الشرطة الأميركية التي اقتحمت الحرم الجامعي - غيتي
اقتحمت الشرطة الأميركية لأول مرة منذ عام 1968 حرم جامعة كولومبيا، لفض اعتصام مناهض للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

أوقفت السلطات الأمنية الأميركية أكثر من 100 متظاهر مؤيد لفلسطين أمس الخميس، من حرم جامعة كولومبيا بعد أن سمحت رئيستها لشرطة نيويورك بإخلاء مخيّم أقامه طلاب احتجاجًا على العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة. 

وقالت رئيسة الجامعة نعمت مينوش شفيق، التي تعرضت في اليوم السابق لانتقادات من الجمهوريين في جلسة للجنة بمجلس النواب حول ادعاءات بـ"معاداة السامية" في الحرم الجامعي، إنها سمحت للشرطة بإخلاء مخيم يضم عشرات الخيام أقامها المتظاهرون صباح يوم الأربعاء.

وشهد محيط الجامعة أمس، تظاهرة منددة باعتقال الطلاب، عملت الشرطة الأميركية لاحقًا على تفريقها. 

"يا للعار"

وهذه هي المرة الأولى منذ العام 1968، التي تقتحم فيها الشرطة الأميركية حرم الجامعة لاعتقال الطلاب، حيث تم فصل ثلاثة منهم وبينهم ابنة النائبة الديمقراطية إلهان عمر، فيما ظهر المرشح الرئاسي، وأستاذ الجامعة كورنيل وست، المؤيد للقضية الفلسطينية، وهو يخطب في المتظاهرين داخل الحرم، ويقول: "يا للعار على أختي رئيسة جامعتكم". 

وقصد وست في كلامه رئيسة الجامعة شفيق، باعتبارها من أصول إفريقية مثله. 

"غير مصرح به"

رئيس بلدية نيويورك، إريك آدامز، قال إن الشرطة أوقفت أكثر من 108 أشخاص دون عنف أو إصابات، فيما أشارت جامعة كولومبيا إلى أنها بدأت وقف الطلاب الذين شاركوا في نصب الخيام، وهو ما يعتبر احتجاجًا غير مصرح به.

ويطالب المتظاهرون في جامعة كولومبيا بوقف دائم لإطلاق النار في غزة، ووقف المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل، بالإضافة إلى سحب استثمارات الجامعة من الشركات التي تتربح من الاجتياح الإسرائيلي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close