الجمعة 21 يونيو / يونيو 2024

النظام الغذائي وتأثيراته على الجسم.. كيف نحصل على رائحة جيدة؟

النظام الغذائي وتأثيراته على الجسم.. كيف نحصل على رائحة جيدة؟

Changed

تشير المتخصصة في التغذية فاطمة أبو يوسف في حديث إلى "العربي" إلى أن النظام الغذائي هو جزء من العوامل المؤثرة على تغيير رائحة الجسم.

يؤثر الطعام على نواحٍ حياتية عديدة ويصل تأثيره حدّ تغيير رائحة الجسد، فما هي الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على رائحة جيدة؟ وكيف ذلك؟

وفي هذا السياق، تشير المتخصّصة في التغذية فاطمة أبو يوسف في حديث إلى "العربي" من عمّان إلى أن النظام الغذائي هو جزء من العوامل المؤثرة على تغيير رائحة الجسم، بالإضافة إلى تأثيرات العمر وطبيعة الغذاء والنظافة الشخصية وعوامل وراثية أخرى.

وتلفت إلى وجود تأثير عام لنوعية التغذية على رائحة الجسد، خصوصًا في ظل التفاعل البكتيري مع الدهون والبروتينات التي تفرز مادة العرق من الماء والأملاح.

الأطعمة المسببة للرائحة

وبالنسبة إلى الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على رائحة جيدة للجسم، تشدّد أبو يوسف على ضرورة تجنب الأغذية التي تحتوي على مادة الكبريت مثل الورقيات الصليبية (الملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، والكرنب وغيرها)، حيث تتفاعل تلك المادة مع البكتيريا الموجودة على جلد الإنسان لتسبب رائحة قوية.

وتشير كذلك إلى وجود مادة حمض أميني في اللحوم الحمراء مسؤولة عن بروز رائحة قوية حين تفاعلها مع البكتيريا، كما توضح أن الأسماك تحتوي على نسبة أقل من تلك المادة وتأثيرها أقل على رائحة الجسم.

كما تبين أن الثوم والبصل من الأغذية المسؤولة عن الرائحة القوية للجسد لأنها تحتوي على مواد مشابهة لتأثير الكبريت.

أغذية تنعش رائحة الجسم

وترى أن هناك أغذية تساعد في التسبب برائحة جيدة للجسم من ضمنها الفواكه خصوصًا الحمضيات لأنها تحتوي على أحماض تقلل من تأثيرات البكتيريا على الجسد.

وتوضح أن الخضار والفواكه بشكل عام تحتوي على الألياف والسوائل بكمية أكبر، ولذلك فهي تساعد أن تكون رائحة الجسم منعشة بصورة أكبر، داعية في الوقت نفسه إلى الانتباه أكثر على صحة وسلامة الجهاز الهضمي لأنه يلعب دورًا في الحفاظ على البكتيريا النافعة للجسم.

أما بالنسبة إلى "الكاري والكمون والحلبة"، فهي تعتبر أن تلك الأعشاب والبهارات تؤثر بشكل عام على رائحة الجسد، ومن أجل تخفيض تأثيراتها يمكن الاعتماد على نوعيات أخرى من الأغذية مثل النعناع والمرمية والشومر.

نصائح للاعتناء بالجسم

وتشير المتخصّصة في التغذية فاطمة أبو يوسف إلى أن شرب المياه يساعد الجسم على التخلص من المواد المسببة للرائحة، حيث يلعب دورًا أساسيًا في تخفيف رائحة الجسد القوية.

وتوضح أن هناك عدة طرق للتخلص من الرائحة الكريهة بالاعتماد أكثر على النظافة الشخصية واستخدام المواد المزيلة التي تخفف من إفراز الغدد العرقية.

ولا ترى ضرورة لاستخدام الصابون المضاد للبكتيريا، موضحة أنه يمكن استخدام نوعية صابون عادية لكن مع المواظبة اليومية على الاستحمام بصورة يومية لأنه يساعد في التحكم أكثر بكمية البكتيريا أو تقليلها في الجسم.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close