الأحد 26 مايو / مايو 2024

النيابة العامة تحقق.. 40 جريحًا في حريق مبنى مديرية أمن الإسماعيلية

النيابة العامة تحقق.. 40 جريحًا في حريق مبنى مديرية أمن الإسماعيلية

Changed

مراسل "العربي" يستعرض آخر المستجدات من أمام مبنى مديرية أمن الإسماعيلية (الصورة: غيتي)
بدأت السلطات المصرية إجراءات التحقيق في ملابسات الحريق الذي التهم مبنى مديرية أمن الإسماعيلية بالكامل، والذي تسبب في إصابة عشرات الأشخاص.

أصيب 40 شخصًا على الأقل في الحريق الذي اندلع فجر اليوم الإثنين في مبنى مديرية الأمن بمدينة الإسماعيلية في مصر.

وأفاد مراسل "العربي" أحمد حسين، بأن قوات الحماية المدنية سيطرت على الحريق، الذي أدى إلى تفحم المبنى المكون من تسعة طوابق بالكامل. 

وشاركت فرق من الجيش المصري، إضافة إلى طائرات هيلكوبتر وهيئة قناة السويس في عمليات الإطفاء، فيما عاينت النيابة العامة المكان للتحقيق في ملابسات الحريق ومعرفة أسبابه، وفقًا لمراسلنا.

النيابة العامة تعاين مكان الحريق

من جهتها، قالت النيابة العامة المصرية، إنّ المعاينة التي جرت لمبنى مديرية أمن الإسماعيلية كشفت عن "تفحم بكامل مبنى مديرية الأمن، حيث تصاعدت ألسنة اللهب من طوابقه العليا".

وأضافت النيابة العامة في بيان بأنّ "رجال الإطفاء والحماية المدنية، مدعومين بطائرات للقوات المسلحة، (عملوا) في سعي حثيث للسيطرة على الحريق وإخماده".

وأفادت النيابة، بحسب ما نقلت صحيفة "الأهرام" الحكومية، بتشكيل فريق من النيابة العامة للتحقيق في واقعة الحريق الذي نشب في مبنى مديرية أمن الإسماعيلية، مشيرة إلى أنّ الفريق يتكون من 13 عضوًا وأن التحقيقات جارية في هذا الحادث.

واندلع الحريق الضخم في وقت مبكر من فجر اليوم، في مقر مديرية الأمن بمحافظة اسماعيلية شرق البلاد، وأظهرت صور ومقاطع مصورة بثها شهود عيان على مواقع التواصل الاجتماعي ألسنة لهب ضخمة تلتهم طبقات المبنى الذي يعد من الأكبر في المدينة.

وأدى الحريق إلى تفحم طبقات المبنى التسعة بالكامل، وقال مراسل "العربي": إن 12 مصابًا عولجوا في موقع الحريق، بينما غادر 7 آخرون المستشفى بعد تلقيهم العلاج، فيما بقي آخرون داخلها لاستكمال العلاج في مستشفيات مدينة الإسماعيلية، حيث أفاد مصدر طبي لـ"العربي" بأن تلك الإصابات تتراوح بين الاختناق والحروق في درجاتها المختلفة.

وأكد مراسل "العربي" من مدينة الإسماعيلية، أن قوات الحماية المدنية سيطرت بالكامل على الحريق، وتستكمل عمليات التبريد فيه، تمهيدًا لدخول الفرق المتخصصة داخله، للبحث عن ضحايا محتملين. 

زيارة وزير الداخلية

وقال المراسل إن وزير الداخلية المصري، محمود توفيق، زار موقع الحريق وأجرى معاينة سريعة له، كما شكل استشارية للوقوف على ملابسات الحريق، وتحديد سلامة المبنى، تمهيدًا لإعادة بنائه، لا سيما أن مبنى مديرية الأمن بالمحافظة كان قد تم تجديده بشكل كامل قبل نحو عامين.

ووفقًا لمصادر محلية فقد تم إعلان حالة الطوارئ في مستشفيات الإسماعيلية، حيث كانت فرق الإطفاء والإسعاف تعمل في موقع الحريق. كما قال شهود عيان إنهم سمعوا نداءات استغاثة من داخل المبنى.

ونقلت وكالة "رويترز" في وقت سابق، عن شاهدين بأن سيارات الإطفاء واجهت صعوبات كبرى في السيطرة على الحريق، لحظة وصولها إلى المبنى المشتعل.

وأشارت وسائل إعلام رسمية الى أن وزارة الصحة أرسلت 30 سيارة إسعاف إلى مكان الحريق، بينما توجهت إلى الإسماعيلية طائرتان عسكريتان.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close