الإثنين 27 مايو / مايو 2024

انسحب من مناطق وهاجم أخرى.. الاحتلال يعلن مقتل جنديين في غزة

انسحب من مناطق وهاجم أخرى.. الاحتلال يعلن مقتل جنديين في غزة

Changed

لا يكشف الجيش الإسرائيلي بشكل إجمالي عن عدد جنوده الذين قتلوا
لا يكشف الجيش الإسرائيلي بشكل إجمالي عن عدد جنوده الذين قتلوا خلال المعارك البرية في غزة- غيتي
يُواصِلُ جيش الاحتلال الإسرائيلي الإعلان عن سقوط المزيد من جنوده الذين يحاولون التقدم داخل شمال قطاع غزة، في مستهل مرحلة ثانية من الحرب.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء مقتل جنديين اثنين خلال المعارك البرية شمالي قطاع غزة، وهما برتبة ضابط قتالي، وآخر برتبة رقيب من "لواء جفعاتي".

وقال جيش الاحتلال في بيان: "بالإضافة إلى ذلك، أصيب خمسة مقاتلين بجروح خطيرة في القطاع: مقاتلان احتياطيان في الكتيبة 699 من اللواء 551، وضابط قتالي في الكتيبة 17 من لواء بسلامة، ومقاتل من الكتيبة 46، ومقاتل من الكتيبة 52 من كتيبة بسلامة. اللواء 401".

وحسب البيان: "تم إجلاء المصابين لتلقي العلاج الطبي، وتم إبلاغ عائلاتهم".

تكتم وتخبط

ولا يكشف الجيش الإسرائيلي بشكل إجمالي عن عدد جنوده الذين قتلوا في المعارك البرية بقطاع غزة، لكن ينشر إحصائيات مجمعة لعدد جنوده القتلى منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبينما تتضارب المواقع الإسرائيلية في تحديد عدد الجنود القتلى في المعارك البرية التي بدأت في 27 أكتوبر الماضي، تقول إن غالبية العدد المعلن عنه هو لجنود إسرائيليين قتلوا خلال عملية "طوفان الأقصى"، التي نفذتها حركة "حماس" في 7 من الشهر ذاته.

من جهته، قال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري الإسرائيلي، أمس الاثنين، إنه رصد "ارتفاع عدد الجنود القتلى في المعارك البرية بشمالي قطاع غزة إلى 66"، دون الاستناد لإحصاء رسمي.

يواصل جيش الاحتلال توغله البري في مناطق شمال قطاع غزة - رويترز
يواصل جيش الاحتلال توغله البري في مناطق شمال قطاع غزة - رويترز

مرحلة ثانية.. تحركات مختلفة

وكان وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت، قد أعلن يوم السبت أن الجيش "انتقل إلى المرحلة الثانية من العمليات البرية في غزة"، مشيرًا إلى أن "حرب إسرائيل مع حماس شاملة"، ومهددًا بـ"اغتيال السياسيين بالحركة أيضًا".

وفي مداخلة مع "العربي" من مستشفى شهداء الأقصى، أفاد الصحفي أحمد البطة بأن قوات الاحتلال تراجعت نسبيًا في بعض محاور القتال في قطاع غزة، لكنها كثفت من عملياتها في محاور أخرى.

وأوضح أن محور شرق حي الزيتون جنوبي مدينة غزة قد شهد محاولات توغل إسرائيلية تخللها اشتباكات عنيفة وإطلاق قذائف.

كما أشار إلى اشتباكات عنيفة دارت بين المقاومة وجيش الاحتلال شمال شرقي جباليا، في ظل توسيع الاحتلال عملياته باتجاه المستشفى الإندونيسي، حيث قصفه وحاول اقتحامه لتحويله إلى ثكنة عسكرية كما حصل في مستشفى الشفاء، خلال الأيام السابقة.

وأضاف الصحفي أحمد البطة أن القصف الإسرائيلي المدفعي، الذي رافقه إطلاق نار من رشاشات ثقيلة، أدى إلى استشهاد 8 فلسطينيين وإصابة العشرات في المستشفى الإندونيسي. تم نقل عدد كبير من المصابين من هناك إلى مستشفى ناصر جنوبي غزة، فيما بقي العديد من المصابين داخل المستشفى.

وكانت وزارة الصحة في غزة قد أكدت أنّ مئتي مريض تمّ إجلاؤهم، بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من المستشفى الإندونيسي إلى جنوب القطاع بعد ساعات على تعرّض المستشفى لقصف إسرائيلي دام.

وتواصل آلة الحرب الإسرائيلية عدوانها على قطاع غزة لليوم الـ46 على التوالي، وسط استمرار القصف الجوي والبحري والبري على مناطق مختلفة من القطاع، حيث بلغ عدد شهداء العدوان 13300 فلسطيني منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close