الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

بإمكاناتها الذاتية.. الجزائر تحقق 8 اكتشافات في مجال النفط والغاز

بإمكاناتها الذاتية.. الجزائر تحقق 8 اكتشافات في مجال النفط والغاز

Changed

 أكد وزير الطاقة الجزائري أن هذه الاكتشافات ستعطي إضافة كبيرة لاحتياطات المحروقات - غيتي
أكد وزير الطاقة الجزائري أن هذه الاكتشافات ستعطي إضافة كبيرة لاحتياطات المحروقات - غيتي
تحدث وزير الطاقة الجزائري عن إستراتيجية تطوير قطاع الطاقة وخاصة رفع إنتاج الغاز الطبيعي إلى 200 مليار متر مكعب.

حققت الجزائر، 8 اكتشافات في المحروقات "النفط والغاز"، منذ بداية السنة الجارية، قامت بها شركة سونطراك الوطنية بمفردها.

وتحدث وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، مساء الأربعاء، للتلفزيون الجزائري الرسمي، عن إستراتيجية تطوير قطاع الطاقة وخاصة رفع إنتاج الغاز الطبيعي إلى 200 مليار متر مكعب.

وقال الوزير الجزائري: "هذه السنة ومنذ بداية العام إلى غاية الأسبوع الأخير من مايو/ أيار الجاري، حققنا 8 اكتشافات مهمة جدًا، وستعطي إضافة كبيرة لاحتياطات المحروقات سيما الغاز الطبيعي".

إمكانات ذاتية

وأفاد بأن هذه الاكتشافات التي لم يكشف عن حجمها كلها، "في مواقع جديدة، وقامت بها شركة سونطراك بمفردها وبإمكاناتها الذاتية".

وأشار إلى أن الحقول المكتشفة، توجد بكل من محافظة بشار، جنوب محافظة عين صالح، ومحافظتي جانت وايليزي وشرق محافظة ورقلة.

وسبق لوزير الطاقة الجزائري، أن أكد وجود إستراتيجية لشركة النفط الحكومية "سوناطراك" هي رفع الإنتاج، وبلوغ 200 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا في غضون 5 أعوام.

ووجدت السلطات الجزائرية نفسها في السنوات الأخيرة، في مواجهة استهلاك داخلي متنام، بلغ نحو 50 مليار متر مكعب في 2023، وزيادة الكميات المصدرة للخارج في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية بكمية 56 مليارًا.

دراسة الفرص

وقبل أسبوع، أعلنت شركة النفط والغاز الجزائرية سوناطراك توقيع اتفاق تعاون مع الشركة الأميركية "إكسون موبيل" بهدف دراسة فرص تطوير الموارد من المحروقات في حوضين بالجنوب الغربي للجزائر.

وأوضحت الشركة الجزائرية في بيان حينها أن هذه الاتفاقية ستسمح للشركاء بدراسة الفرص المتاحة بهدف تطوير الموارد من المحروقات في كل من حوض أهنات وحوض قورارة.

والخميس الماضي، وقعت شركة سوناطراك عقدًا مع شركتين إيطالية وأميركية، لإنجاز 3 محطات لمعالجة الغاز لتعزيز الإنتاج في حقل حاسي الرمل (550 جنوبي العاصمة) الأكبر في البلاد.

ويهدف المشروع إلى استمرارية استخراج الغاز من حقل حاسي الرمل، الذي يعد الأكبر في البلاد والقارة الإفريقية، من أجل ضمان الحفاظ على مستوى الإنتاج عند 188 مليون متر مكعب قياسي في اليوم.

وفي يونيو/ حزيران 2023، تحدثت صحيفة "وول ستريت جورنال" الاقتصادية الأميركية عن "مفاوضات متقدمة" بين سوناطراك من جهة والعملاقين الأميركيين إكسون موبيل وشيفرون من أجل استغلال احتياطيات البلاد الهائلة من الغاز.

وأوردت الصحيفة تفاصيل عن محادثات تتعلق باستغلال الغاز التقليدي والغاز الصخري، وهو غاز طبيعي موجود في الصخور الطينية، وذكرت وول ستريت جورنال أحواض أهنات وقورارة وبركين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close