الجمعة 24 مايو / مايو 2024

بثلاث رصاصات.. مقتل صحافي كولومبي بعد تطرقه إلى قضايا فساد

بثلاث رصاصات.. مقتل صحافي كولومبي بعد تطرقه إلى قضايا فساد

Changed

مقتل صحافي بإطلاق نار في كولومبيا بعد تطرقه إلى قضايا فساد - "إكس"
قتل الصحافي خايمي فاسكيز بإطلاق نار في كولومبيا بعد تطرقه إلى قضايا فساد - "إكس"
قتل الصحافي الكولومبي خايمي فاسكيز البالغ من العمر 54 عامًا، بعدما عرف بتوليه تغطية قضايا مرتبطة بالفساد في كوكوتا.

أعلنت السلطات في كولومبيا أمس الإثنين، مقتل صحافي كان يحقق في قضايا فساد خلال عطلة نهاية الأسبوع في مدينة قريبة من الحدود مع فنزويلا. 

ووفق المعلومات المتاحة، قتل الصحافي الكولومبي خايمي فاسكيز البالغ من العمر 54 عامًا الذي تولى تغطية قضايا مرتبطة بالفساد بالرصاص، فيما أكد مصدر قضائي أن المتهم فرّ على متن دراجة نارية.

وعرضت وسائل إعلام محلية أشرطة فيديو توثق لحظة اغتيال فاسكيز في كوكوتا أمام نحو 10 شهود، على يد أحد الأشخاص الذين أطلق النار عليه 3 رصاصات بشكل مباشر قبل أن يفر على دراجته يوم الأحد المنصرم.

بدوره، لفت الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو عبر منصة "إكس" إلى أنه أمر السلطات المختصة بفتح تحقيق لكشف ملابسات مقتل فاسكيز.

اغتيال الصحافي خايمي فاسكيز

وسبق للصحافي الراحل أن نشر اتهامات بإبرام عقود مشبوهة واستغلال للنفوذ في بلدية المدينة، وتلقى تهديدات بالقتل بسبب ما كتبه.

وكان فاسكيز ناشطًا اجتماعيًا ومحاميًا ومشرفًا معروفًا في كوكوتا وأجرى تحقيقات حول قضايا الفساد في الهيئات العامة هناك.

 وعرف وفق مواقع محلية بإداناته المستمرة لأعمال الفساد في مكتب حاكم مقاطعة نورتي دي سانتاندير، وكان قد نشر مؤخرًا على فيسبوك تحقيقًا حول الفساد في تعيين مدير مستشفى بلدية بامبلونا.

يذكر أن كولومبيا شهدت منذ العام 2006 مقتل 167 صحافيًا، وفي العام الماضي وحده تلقى 163 صحافيًا تهديدات بالقتل، بحسب منظمة"فليب".

ودانت منظمة "فليب" لحرية الصحافة في كولومبيا قتل فاسكيز، داعية إلى تحقيق "سريع وشامل".

هذا وقتل خلال نهاية الأسبوع المنصرم، ما لا يقل عن 8 أشخاص غير فاسكيز في كوكوتا ومحيطها، وفق ما أعلنت الشرطة. 

ففي هذه منطقة كوكوتا وجوارها تنشط مجموعات مسلحة وميليشيات وعصابات إجرامية محلية.

المصادر:
أ ف ب - ترجمة

شارك القصة

تابع القراءة
Close