الجمعة 12 يوليو / يوليو 2024

بري يؤكد زيارة الوسيط الأميركي لبيروت لاستئناف مفاوضات الحدود البحرية

بري يؤكد زيارة الوسيط الأميركي لبيروت لاستئناف مفاوضات الحدود البحرية

Changed

تقرير تلفزيوني لـ"العربي" عن دور الوسيط الأميركي في مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل (الصورة: غيتي)
بعد عقد 4 جلسات محادثات بين الطرفين، من دون التوصل إلى اتفاق، توقفت المفاوضات في مايو 2021، ولا تزال مجمدة حتى اليوم.

أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، اليوم الخميس، أن المستشار الأميركي لشؤون الطاقة أموس هوكشتاين سيزور البلاد خلال أسبوع؛ لبحث استئناف التفاوض بين بيروت وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية.

وقال بري خلال لقائه نقيب وأعضاء مجلس نقابة الصحافة اللبنانية: "الموفد الأميركي أموس هوكشتاين سيكون في لبنان خلال أسبوع، ومن المفترض أن يُستأنف التفاوض وأن يصار إلى الالتزام باتفاق الإطار"، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس النواب.

وبين لبنان وإسرائيل منطقة بحرية متنازع عليها تبلغ مساحتها 860 كيلومترًا مربعًا، بحسب الخرائط البحرية الحدودية المودعة من الجانبين لدى الأمم المتحدة، وتعد تلك المنطقة غنية بالنفط والغاز.

وبعد عقد 4 جلسات محادثات بين الطرفين، من دون التوصل إلى اتفاق، توقفت المفاوضات في مايو/ أيار 2021، ولا تزال مجمدة حتى اليوم.

"اتفاق إطار"

إلا أن بري أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 التوصل لـ"اتفاق إطار" يحدد "المسار الواجب سلوكه في المفاوضات غير المباشرة"، بين لبنان وإسرائيل برعاية الامم المتحدة، ووساطة واشنطن.

وفي السياق، دعا بري "فرنسا وشركة توتال والشركات (المنقبة عن النفط) التي رسى عليها الالتزام بأعمال الحفر والتنقيب إلى أن تباشر عملها"، واعتبر أنه "لا ذريعة للتنصل من ذلك".

وأضاف بري أن المنطقة البحرية التي يجب أن يبدأ العمل بها غير متنازع عليها وعلى الشركات التحرر من أية ضغوطات تمارس عليها، حسب تعبيره.

وعام 2018، وقعت الحكومة اللبنانية للمرة الأولى عقودًا مع ثلاث شركات دولية هي "توتال" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و"نوفاتيك" الروسية، للتنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية، إلا أن أعمال الاستكشاف لم تُستكمل بعد.

وبعد توقفها لأسابيع، أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، أن لبنان مستعد لاستئناف المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية المتنازع عليها، فيما أعلنت وزارة الطاقة الإسرائيلية عقب ذلك أنها مستعدة لاستئناف المفاوضات.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close