الإثنين 24 يناير / يناير 2022

بعد الهزيمة الثانية.. هل يبقى بايرن ميونخ مرشحًا للقب دوري الأبطال؟

بعد الهزيمة الثانية.. هل يبقى بايرن ميونخ مرشحًا للقب دوري الأبطال؟
السبت 20 نوفمبر 2021

أحدثت خسارة بايرن ميونخ الثانية في الدوري الألماني، ليل أمس الجمعة، أمام فريق أوغسبورغ صدمة لمدربه الشاب يوليان ناغلسمان الذي عبر عن غضبه جراء النتيجة التي انتهت بـ 2-1 لصالح الفريق المستضيف.

وقال المدرب المنتقل إلى العملاق البافاري قادمًا من تجربة مميزة مع لايبزينغ الموسم الماضي عقب المباراة: "اليوم للمرة الأولى كمدرب لبايرن ميونيخ، أنا في الواقع غاضب حقًا. علينا أن نفعل أفضل بكثير مما فعلناه في المباراة".

وكان بايرن ميونخ قد أصيب بصدع معنوي كبير جراء هزيمته الساحقة أمام مونشغلادباخ، تاسع ترتيب الدوري المحلي في مباراة الكأس، بنتيجة 5-0، ليخرج العملاق البافاري مبكرًا من بطولة كأس ألمانيا.

تصدعات داخلية

وتطرح هزائم بايرن المحلية، أسئلة كبيرة حول الفريق المرشح للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، لا سيما حول دفاعه الذي تلقى 18 هدفًا في 13 مباراة محلية. 

وسقط الفريق، الذي يحقق نتائج كبيرة في دوري الأبطال، في الأسبوع السابع على أرضه أمام أنتراخت فرانكفورت صاحب المركز الرابع عشر بنتيجة 2-1 على أرضه وأمام جماهيره. 

وفي حين سيتوجه بايرن للقاء دينامو كييف الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال، سيكون على ناغلسمان رأب التصدعات في أروقة غرف الملابس، وخط الدفاع.

وأمام المدرب البالغ من العمر 34 عامًا فقط عدة مشاكل؛ أبرزها تلك التي أعلن عنها هداف الفريق ليفاندوفسكي، والذي انتقد أسلوب مدربه قبل أسبوعين، للجوء الأخير إلى الهجوم بستة لاعبين، الأمر الذي يغلق المساحات أمام البولندي. 

كما أن أسلوب المدرب الحديث مع "طوفان" الهجوم، خلق مساحات عديدة في الدفاع وسط تراجع كبير في مستوى الظهيرين الفرنسيين بافارد وهيرنارديز وقلة خبرة الكندي دايفيس، والذي يميل للهجوم أكثر من الدفاع، إصافة لبطء العملاق زوله.

وتواجه ناغلسمان أيضًا معضلة غياب البديل اللائق للجناحين، سانيه وغنابري، في ظل إصابات الفرنسي كومان المتكررة، والذي يبدو أن مشواره مع العملاق البافاري شارف على نهايته بحسب صحيفة بيلد الألمانية، التي وصفت بدورها مفاوضات تجديد العقد بالمتعثرة.

ووسط تألقه في منتخب ألمانيا رغم فرص اللعب القليلة، لم يخف الموهبة الألمانية الشابة جمال موسيالا تململه من وضعه في بايرن، فالجناح الذي بات أصغر مسجل لـ6 أهداف خلال موسم واحد في تاريخ البطولة السنة الماضية، اشتكى بحسب الصحيفة نفسها من انعدام فرصه للعب أكثر، وكذلك من تغيير المراكز.

الخناق يضيق

وأمام هذه المشاكل التي يعاني منها الفريق، سيكون على إدارة بايرن والمدرب فك الألغام التي قد تفجر خيبة كبيرة ومفاجأة في مسيرة الفريق ضمن دوري الأبطال، رغم النتائج الكبيرة في الدور الأول.

وضاق الخناق أمس على بايرن ميونخ في بطولة الدوري، إذ أسدى أوغسبورغ خدمة لمطارده المباشر بوروسيا دورتموند الذي يملك فرصة تقليص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة في حال فوزه على ضيفه شتوتغارت اليوم السبت، ضمن الأسبوع الثاني عشر من بطولة الدوري.

وتجمد رصيد بايرن ميونيخ عند 28 نقطة مقابل 12 نقطة لأوغسبورغ الذي ارتقى إلى المركز الخامس عشر وتخلص من المركز السادس عشر الذي يفرض على صاحبه خوض ملحق مع ثالث الدرجة الثانية من أجل البقاء في الأولى.

وهو الفوز الأول لأوغسبورغ على بايرن ميونيخ منذ التاسع من مايو/ أيار 2015 عندما تغلب عليه في ملعبه "أليانز أرينا" بهدف وحيد، قبل أن يخسر بعدها 10 مرات في مبارياتهما الـ12 الأخيرة (مع تعادلين).

إصابات

وخاض بايرن ميونيخ المباراة في غياب نجمه يوزوا كيميش بسبب مجاورته شخصًا مصابُا بفيروس كوفيد 19، وهو يرفض تلقي اللقاح المضاد للفيروس. وغاب أيضًا عن النادي البافاري بسبب الفيروس قطب دفاعه الدولي نيكلاس زوله والمدافع الآخر الكرواتي يوزيب ستانيشيتش، فيما غاب الجناح الدولي الفرنسي كينغسلي كومان بسبب إصابة عضلية.

وتمكن ليفاندوفسكي أمس من تسجيل الهدف الرابع عشر له في الدوري هذا الموسم، والـ63 هذا العام بقميصي بايرن ومنتخب بلاده في 52 مباراة فقط. كما أنه الهدف الـ101 للنادي البافاري هذا العام، فعادل إنجاز فريق كولن عام 1977.

كما سجل توماس مولر التمريرة الحاسمة رقم 20 له هذا العام وجاءت في مباراته الـ600 بألوان النادي البافاري في مختلف المسابقات.

المصادر:
العربي

شارك القصة

رياضة - تونس
منذ 3 ساعات
تقرير من إنتاج "أنا العربي" حول المهازل التحكيمية والفوضى التي رافقت انطلاقة بطولة كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون (الصورة: غيتي)
شارك
Share

عمّت الفرحة تونس بعد أن أقصى المنتخب الوطني في كرة القدم منتخب نيجيريا من كأس الأمم الإفريقية، خصوصًا أن الأخير كان يعد من المرشحين الأقوى لنيل اللقب.

رياضة - العالم
منذ 15 ساعات
فرحة لاعبي المنتخب التونسي بعد الفوز على نيجيريا
فرحة لاعبي المنتخب التونسي بعد الفوز على نيجيريا (غيتي)
شارك
Share

قدم المنتخب التونسي أداء قويًا نجح من خلاله في حسم بطاقة العبور الثانية، بفضل هدف أحرزه يوسف المساكني في الدقيقة 47 بعد تمريرة من محمد دراجر.

رياضة - العالم
منذ 22 ساعات
متابعة لـ"العربي" في 6 كانون الثاني الحالي لقضية إبعاد ديوكوفيتش عن بطولة أستراليا (الصورة:غيتي)
شارك
Share

عبر نادال بنجاح إلى ربع النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس والتي شهدت مفاجأة كبيرة بخروج المصنف الثالث عالميًا فيما أكد مديرها نية ديوكوفيتش العودة إليها في النسخة المقبلة.

Close