الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

بعد دعوة سيناتور أميركي لقصف غزة مثل ناغازاكي وهيروشيما.. اليابان ترد

بعد دعوة سيناتور أميركي لقصف غزة مثل ناغازاكي وهيروشيما.. اليابان ترد

Changed

قطاع غزة
أكدت وزيرة خارجية اليابان أن المقارنة التي تطرق إليها غراهام حول الحاجة إلى تزويد إسرائيل بالسلاح بالقنبلتين الذريتين "غير مقبولة"- رويترز
زعم سيناتور أميركي أنه "يحق" لإسرائيل ضرب غزة بقنبلة نووية كما فعلت بلاده بمدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين.

أعلنت اليابان استيائها من إشارة السيناتور الجمهوري الأميركي ليندسي غراهام إلى القنبلتين الذريتين اللتين ألقيتا على مدينتَي هيروشيما وناغازاكي، خلال دعوته لمواصلة الدعم العسكري لإسرائيل.

وأكدت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو في تصريح صحافي اليوم الخميس، أن المقارنة التي تطرق إليها غراهام حول الحاجة إلى تزويد إسرائيل بالسلاح بالقنبلتين الذريتين "غير مقبولة".

وقالت: "بالنظر إلى الحالة الراهنة في الشرق الأوسط، من غير المقبول على الإطلاق إثارة موضوع يضع القنبلتين الذريتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناغازاكي كمثال".

"تصريحات مؤسفة"

ووصفت الوزيرة اليابانية تصريحات غراهام بأنها "تتعارض مع روح الإنسانية ومؤسفة"، مشددة على ضرورة عدم تكرار مأساتي هيروشيما وناغازاكي.

والإثنين الماضي، زعم غراهام في مقابلة مع قناة "إن بي سي نيوز" الأميركية، أنه "يحق" لإسرائيل ضرب غزة بقنبلة نووية كما فعلت بلاده بمدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين لإنهاء الحرب العالمية الثانية، واصفًا ذلك بأنه كان "القرار الصائب".

وكانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قد أدانت في بيان "التصريحات الصادمة" التي أدلى بها غراهام.

واعتبرت حماس أن هذه التصريحات "تدلل على عمق السقوط الأخلاقي الذي وصل إليه، وعقلية الإبادة والاستعمار التي تسكنه، مع قطاعات من النخبة السياسية في الولايات المتحدة، والمتماهية مع جريمة إبادة جماعية مكتملة الأركان، ينفّذها جيش الاحتلال المتجرّد من الأخلاق ضد مدنيين عُزَّل". 

ودعت الحركة أحرار العالم إلى "إدانة هذه المواقف واستنكارها، ومواصلة الضغط لوقف العدوان وحرب الإبادة والتجويع ضد الشعب الفلسطيني".

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 أكثر من 114 ألف شهيدًا وجريحًا فلسطينيًا، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close