الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

بعد غارات جوية إسرائيلية.. خروج مطار حلب الدولي عن الخدمة

بعد غارات جوية إسرائيلية.. خروج مطار حلب الدولي عن الخدمة

Changed

تكررت الهجمات الإسرائيلية على مطار حلب الدولي خلال السنوات الأخيرة
تكررت الهجمات الإسرائيلية على مطار حلب الدولي خلال السنوات الأخيرة - غيتي/ أرشيف
أفاد مصدر عسكري تابع للنظام السوري بأنّ القصف الإسرائيلي نفذ على مطار حلب الدولي من اتجاه البحر غربي مدينة اللاذقية.

أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، اليوم الإثنين، بأنّ غارات جوية إسرائيلية أدت إلى خروج مطار حلب الدولي عن الخدمة.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر عسكري قوله: إنه في "حوالي الساعة 4:30 من فجر هذا اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا من اتجاه البحر المتوسط غربي اللاذقية مستهدفًا مطار حلب الدولي".

خروج عن الخدمة

وأوضح المصدر أن الغارات الجوية الإسرائيلية "أدت إلى حدوث أضرار مادية بمدرج المطار وخروجه عن الخدمة"، بحسب ما نقلت "سانا".

ووفقًا لوكالة "رويترز" رفض الجيش الإسرائيلي التعقيب على الغارات الجديدة التي تستهدف مناطق سورية. وعادة ترفض تل أبيب التعليق على عملياتها العسكرية داخل سوريا، حيث تتواصل هجماتها منذ سنوات وتطال ما تعتبره أهدافًا مرتبطة بإيران وحزب الله اللبناني.

وفي 22 أغسطس/ آب الجاري، استهدفت صواريخ إسرائيلية محيط العاصمة السورية دمشق، حيث استهدفت مطارها الدولي ومستودعات أسلحة لقوات النظام ومجموعات إيرانية في منطقة الكسوة جنوب غربي العاصمة التي تبعد عنها نحو 20 كيلومتر.

هجمات متكررة

وفي مايو/ أيار الماضي قُتل عسكري من قوات النظام السوري وأصيب آخرون بينهم مدنيون، جراء قصف إسرائيلي على محيط مدينة حلب.

وتسببت هجمات إسرائيلية حينها بخروج مطار حلب الدولي عن الخدمة، وهي هجمات باتت تتكرر بشكل دائم.

وكان مطار حلب في شمال سوريا قد تعرض لقصف إسرائيلي للمرة الثانية خلال مارس/ آذار ما أدى إلى خروج المرفق الحيوي من الخدمة ليومين قبل إعادة فتحه.

وكانت طهران قد تدخلت عسكريًا في سوريا عام 2012 لمنع سقوط حكم رئيس النظام بشار الأسد، بعد اندلاع ثورة شعبية ضده في مارس/ آذار 2011. وتقول تل أبيب إنها تعمل على قصف أهداف مرتبطة بإيران خشية من تزايد نفوذها في هذا البلد العربي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close