السبت 20 أبريل / أبريل 2024

تحويل القدس إلى ثكنة عسكرية.. بدء اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

تحويل القدس إلى ثكنة عسكرية.. بدء اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

Changed

مستوطنون إسرائيليون يقتحمون باحات الأقصى فجر اليوم - تويتر
مستوطنون إسرائيليون يقتحمون باحات الأقصى فجر اليوم - تويتر
دشن مستوطنون مراسم الاحتفال ببداية "رأس السنة العبرية" باقتحام موسع للمسجد الأقصى وسط اعتقالات وانتشار عسكري كبير لقوات الاحتلال.

بدأت مجموعات من المستوطنين بتنفيذ اقتحام للمسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد بعد فتح باب المغاربة، إيذانًا ببدء الاقتحامات ضمن فترتين صباحية ومسائية، وفق ما أفادت مراسلة "العربي" في القدس المحتلة.

وشدد الاحتلال من إجراءاته في محيط المسجد الأقصى، وعملت قواته على إعاقة وصول المصلين إلى باحات المسجد، كما أعاق دخول المواطنين وطلبة المدارس إلى باحاته، بحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا".

وأفادت الوكالة الفلسطينية بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت شابين كانا في باحات المسجد الأقصى، ونشرت المئات من الجنود على أبوابه، وحولت مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية، ونشرت المئات من عناصرها في مختلف أحياء المدينة.

إجراءات الاحتلال

وكانت جماعات الهيكل المزعوم حشدت لتكثيف الاقتحامات اليوم الأحد تزامنًا مع عيد "رأس السنة العبرية"، فيما فرضت قوات الاحتلال قيودًا على المصلين من فئة الشباب، ومنعتهم من الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر اليوم، وصلاتي المغرب والعِشاء الليلة الماضية.

ونشر الاحتلال نحو 5 آلاف عنصر من قواته في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وداخل الخط الأخضر، فيما فرض طوقًا أمنيًا وأغلق الحواجز مع الضفة والمعابر مع غزة، بتوجيه من المستوى السياسي، بذريعة "تأمين الأعياد اليهودية".

وقالت مراسلة "العربي" إنه بعد أن أفرغت شرطة الاحتلال ساحات المسجد الأقصى من المصلين لصالح اقتحامات المستوطنين المستمرة، اقتحم 95 مستوطنًا ضمن أربع مجموعات، المسجد الأقصى خلال الساعات الأولى من الاقتحامات في ثاني أيام عيد "رأس السنة العبرية".

"شد الرحال"

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية قد أعلنت في بيان صحفي، أنه منذ ساعات الصباح شرعت قوات الاحتلال بإدخال أعداد كبيرة من المستوطنين إلى باحات المسجد الأقصى بشكل استفزازي بالتزامن مع الاعتداء على المصلين ومنع دخول من تقل أعمارهم عن 50 عامًا.

وأضافت أن شرطة الاحتلال تعمل على إفراغ ساحات المسجد الأقصى من المصلين المسلمين، وأنه تم إخراج ما يقارب 15 شخصًا حتى اللحظة. كذلك أعاقت قوات الاحتلال دخول طلبة المدارس الشرعية الدارسين داخل باحات المسجد الأقصى، وقامت بالتدقيق في هوياتهم وتفتيش حقائبهم المدرسية.

وكان نشطاء مقدسيون ومرابطون مبعدون عن المسجد الأقصى، قد دعوا للحشد وشد الرحال له والتصدّي لاقتحامات المستوطنين المرتقبة خلال أعياد الاحتلال التي بدأت اليوم.

وتنطلق اقتحامات المستوطنين في موسم الأعياد اليهودية، عبر تنظيم اقتحامات كبيرة للأقصى والبلدة القديمة، وتأدية طقوس تلمودية وتوراتية، ضمن الحرب الدينية على المسجد والمدينة المقدسة.

المصادر:
العربي - وسائل إعلام فلسطينية

شارك القصة

تابع القراءة
Close