الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

ترحيب حار بالشيف بوراك.. الطاهي التركي يؤدي صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

ترحيب حار بالشيف بوراك.. الطاهي التركي يؤدي صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

Changed

تقرير لـ "العربي" حول زيارة الشيف بوراك إلى بيروت عقب انفجار المرفأ (الصورة: تويتر)
يزور الطاهي التركي بوراك أوزدمير فلسطين في إطار برنامج للهلال الأحمر التركي في رمضان، وقد حظي بترحيب كبير من الفلسطينيين في المسجد الأقصى.

حظي الطاهي التركي بوراك أوزدمير الشهير بـ"الشيف بوراك" اليوم الجمعة، بترحيب واسع من الفلسطينيين في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

وشوهد بوراك في ساحات الأقصى وقد التف مئات الفلسطينيين من حوله، لالتقاط الصور التذكارية معه ومصافحته والترحيب به.

وتداول ناشطون أخبار وصول الشيف بوراك إلى المسجد عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وأظهرت صور ومقاطع مصورة، الاحتشاد من حوله، قبل أن يُرفع على الأكتاف، ويتوجه إلى الحاضرين بكلمة عبر مكبر للصوت.  

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Burak Özdemir (@cznburak)

وشارك بوراك متابعيه صورًا ومقاطع فيديو لزيارته إلى القدس مرورًا بأزقتها القديمة ووصولًا إلى المسجد الأقصى، حيث أدى صلاة الجمعة.

توزيع وجبات

ووصل أوزدمير إلى الأقصى في إطار برنامج للهلال الأحمر التركي في رمضان؛ لتوزيع وجبات إفطار على العائلات الفقيرة.

ومن المقرّر أن يشارك مساء اليوم الجمعة، في لقاء ينظمه المركز الثقافي التركي بالقدس بالتعاون مع الهلال الأحمر تحت عنوان "الشيف بوراك الشهير" وذلك في مقر المركز، دون مزيد من التفاصيل عن الزيارة.

وكان أكثر من 80 ألف فلسطيني، قد أدّوا اليوم صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

وفي أكثر من مناسبة عبّر الشيف بوراك عن حبّه ودعمه لفلسطين، لا سيما إزاء ما تتعرّض له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Burak Özdemir (@cznburak)

ففي أحد المقاطع المصورة التي نشرها على حساباته أكد وقوفه مع القضية الفلسطينية والقدس المحتلة، وقال: "قلبي وروحي فداء لفلسطين".

وفي مقطع آخر ظهر وهو يحضر الكنافة الفلسطينية الشهيرة بألوان وشكل العلم الفلسطيني، على وقع أنغام أغنية "دمي فلسطيني" للفنان الفلسطيني محمد عساف.

وكان الشيف التركي قد حضر إلى لبنان عقب وقوع انفجار مرفأ بيروت، حيث وزع الهدايا على الأهالي المتضررين.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close