الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

تعزيز التبادل.. رئيس وزراء الصين يشيد "ببداية جديدة" مع طوكيو وسول

تعزيز التبادل.. رئيس وزراء الصين يشيد "ببداية جديدة" مع طوكيو وسول

Changed

التقى لي تشيانغ رئيس الحكومة الصينية مع رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في سول
التقى لي تشيانغ رئيس الحكومة الصينية مع رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في سول- رويترز
أعتُبر الاجتماع الصيني الياباني الكوري جنوبي تطورًا في العلاقات على أساس من التواصل البناء بدلًا من التشكيك، فيما وصفت بيونغيانغ الإعلان المشترك بأنه "استفزاز سياسي".

أثنى رئيس الحكومة الصينية لي تشيانغ بما وصفه بأنه استئناف للعلاقات مع اليابان وكوريا الجنوبية أثناء اجتماعه اليوم الإثنين مع زعيمي البلدين في أول محادثات ثلاثية منذ أربعة أعوام وذلك لإحياء الحوارين التجاري والأمني اللذين عرقلهما التوتر العالمي.

واجتمع لي مع رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في سول في إطار جهود تتصدرها محاولات لإحياء المفاوضات بشأن اتفاق ثلاثي للتجارة الحرة والتي أصيبت بالجمود منذ 2019.

وفي مستهل القمة قال لي إن المحادثات هي بمثابة "استئناف وبداية جديدة" للعلاقات ودعا لاستئناف شامل للتعاون بين الدول الثلاث.

لكنه أضاف أن تحقيق ذلك يتطلب فصل السياسة عن الملفات الاقتصادية والتجارية ودعا لإنهاء إجراءات الحماية وفك الارتباط بين سلاسل الإمداد.

وقال لي: "بالنسبة للصين وكوريا الجنوبية واليابان فإن علاقاتنا الوثيقة لن تتغير. روح التعاون التي تحققت خلال التصدي للأزمات لن تتغير ومهمتنا الرامية لحماية السلام والاستقرار في المنطقة لن تتغير".

"تطور في العلاقات الثلاثية"

وبعيدًا عن أي اتفاقات قد توقع خلال المحادثات، يعتبر الاجتماع بين الزعماء الثلاثة في حد ذاته تطورًا في العلاقات بين دولهم على أساس من التواصل البناء بدلًا من التشكيك.

وتحاول الصين وكوريا الجنوبية واليابان المتحالفتان مع الولايات المتحدة معالجة انعدام الثقة المتزايد وسط التنافس بين بكين وواشنطن والتوتر بشأن تايوان، التي تتمتع بحكم ديمقراطي والتي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها، وبرنامج كوريا الشمالية النووي.

ووثق يون وكيشيدا العلاقات بينهما ومع واشنطن وأطلقا تعاونًا ثلاثيًا غير مسبوق مع الولايات المتحدة في المجال العسكري ومجالات أخرى.

ودعا إعلان مشترك نُشر بعد القمة إلى أن تضع الصين واليابان وكوريا الجنوبية أساسًا أكثر رسمية وانتظامًا للتواصل على أعلى المستويات وللتعاون فيما يتعلق بتغير المناخ والحفاظ على البيئة والموارد ومجال الصحة والتجارة والسلام العالمي بين مجالات أخرى.

تطورت العلاقات التجارية بين الصين وكوريا الجنوبية واليابان خلال العقد الماضي لتصبح تنافسية بشكل متزايد
تطورت العلاقات التجارية بين الصين وكوريا الجنوبية واليابان خلال العقد الماضي لتصبح تنافسية بشكل متزايد- رويترز

كما حدد الإعلان هدفًا لتعزيز التبادل بين شعوب الدول الثلاث ليصل إلى 40 مليون فرد بحلول 2030 في مجالات ثقافية وسياحية وتعليمية.

كما أصدر الزعماء بيانات مشتركة بشأن التحضر للتعامل مع أي جائحة وحماية حقوق الملكية الفكرية.

كوريا الشمالية تندد

وفيما يتعلق بكوريا الشمالية، دعا زعيما كوريا الجنوبية واليابان بيونغيانغ إلى الإحجام عن الإطلاق المزمع لصاروخ يحمل قمرًا اصطناعيًا قالا إنه يستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية المحظورة عليها بموجب قرارات من مجلس الأمن الدولي.

ودعا لي كل الأطراف إلى التحلي بضبط النفس ومنع إضافة المزيد من التعقيدات للموقف في شبة الجزيرة الكورية لكنه لم يذكر مسألة إطلاق القمر الصناعي.

في المقابل، نددت كوريا الشمالية اليوم بكوريا الجنوبية واليابان والصين لالتزامها خلال القمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، ووصفت الإعلان المشترك بأنه "استفزاز سياسي شديد وانتهاك للسيادة".

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن متحدث باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية القول: "يمثل بحث نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية في الوقت الراهن استفزازًا سياسيًا شديدًا وانتهاكًا للسيادة ولا يضع أبدا في الحسبان سيادة كوريا الشمالية التي لا يمكن المساس بها والدستور الذي يعكس الإرادة الجماعية للشعب الكوري بأكمله".

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close