الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

تويتر تختبر خاصيّة جديدة للإبلاغ عن الرسائل المضللة

تويتر تختبر خاصيّة جديدة للإبلاغ عن الرسائل المضللة

Changed

شدّدت تويتر قواعدها من أجل التصدّي للتضليل الإعلامي.
شدّدت تويتر قواعدها من أجل التصدّي للتضليل الإعلامي (غيتي)
تُواجه تويتر على غرار فيسبوك ويوتيوب بشكل مستمرّ انتقادات بشأن عدم بذل جهود كافية للتصدّي للتضليل الإعلامي.

أعلنت منصة تويتر أنها تختبر أداة جديدة تُتيح لمستخدميها الإبلاغ عن مضامين قد تحتوي معلومات مضللة، وهي آفة تفاقمت حدتها منذ بدء جائحة كوفيد-19.

وكتبت الشبكة الاجتماعية عبر حسابها المخصّص لأمن المعلوماتية: "نختبر خاصية تتيح لكم الإبلاغ عن التغريدات التي تبدو مضلّلة لحظة رؤيتكم لها".

وأوضحت الشركة أنه لمعرفة فعالية هذه الخاصيّة، سيتمّ تطبيقها على نطاق ضيّق. وستكون هذه الخاصية متاحة لعدد من المستخدمين في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وأستراليا من خلال الضغط على زر "هذا مضلّل" للإبلاغ عن تغريدة.

 وذكرت أنها لن تتفاعل ولن تتمكن من الردّ على كل بلاغ خلال هذه التجربة، لكنها أكدت أن مساهمات المغرّدين ستُساعدها في تحديد الاتجاهات لتحسين سرعة عمل المنصة بشأن التضليل الإعلامي ونطاقه.

وتُواجه تويتر على غرار فيسبوك ويوتيوب بشكل مستمرّ انتقادات بشأن عدم بذل جهود كافية للتصدّي للتضليل الإعلامي. غير أن المنصّة لا تملك الموارد عينها كباقي المجموعات العملاقة في سيليكون فالي، وهي تستكشف تقنيات أقلّ تكلفة من الاستعانة بجيوش من الموظفين المكلفين بالإشراف على المضامين.

وشدّدت الشبكة الاجتماعية قواعدها في هذا الإطار على مر السنين، خصوصًا خلال الحملة الانتخابية الأميركية وجائحة كوفيد-19. وفي هذا الإطار يُواجه المستخدمون منذ مارس/ آذار احتمال الحظر بعد 5 تنبيهات تتعلّق بنشر معلومات مضلّلة عن اللقاحات.

المصادر:
العربي، أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة