الأربعاء 10 أبريل / أبريل 2024

حادث "مروع".. قتلى ومفقودون في حريق بمبنى في فالنسيا الإسبانية

حادث "مروع".. قتلى ومفقودون في حريق بمبنى في فالنسيا الإسبانية

Changed

يضم المبنى الذي اندلع فيه الحريق 138 شقة- رويترز
يضم المبنى الذي اندلع فيه الحريق 138 شقة - رويترز
اندلع الحريق الخميس في الطابق الرابع من المبنى الواقع في حي إل كامبانار بمدينة فالنسيا وانتشر بسرعة هائلة.

قتل أربعة أشخاص واعتبر 14 آخرين في عداد المفقودين في حصيلة غير نهائية لحريق نشب في مبنى سكني مؤلف من 14 طابقًا في مدينة فالنسيا الساحلية الإسبانية.

فقد أكّد خورخي سواريس توريس المدير المساعد لجهاز الطوارئ في منطقة فالنسيا لصحافيين ليل الخميس الجمعة "وجود أربعة قتلى". وأشارت وسائل إعلام إسبانية إلى أن تحديد مكان الجثث تم بواسطة مسيّرات.

138 شقة تضم 400 أكثر من شخصًا 

وصباح اليوم الجمعة، قالت رئيسة الإدارة المحلية بيلار برنانبي، "إنه تعذر تحديد مكان وجود 14 شخصًا" من سكان المبنى الذي يضم 138 شقة، مؤكدة أن "هذا العدد قد يتغير". ويعيش في هذا المبنى أكثر من 400 شخص، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

تغطي مادة البولييوريتان السريعة الاشتعال واجهة المبنى- رويترز
تغطي مادة البولييوريتان السريعة الاشتعال واجهة المبنى- رويترز

من جانبها، تحدثت رئيسة بلدية المدينة ماريا خوسيه كاتالا عن "9 إلى 15" مفقودًا استنادًا إلى معلومات جُمعت من الشرطة المحلية وسكان المبنى في حين نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في البلدية ليلًا بأن 19 شخصًا في عداد المفقودين.

عناصر الإطفاء لم تتمكن من دخول المبنى

واندلع الحريق الخميس قرابة الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي، في الطابق الرابع من المبنى الواقع في حي إل كامبانار قبل أن ينتشر بسرعة هائلة، الأمر الذي حال دون دخول عناصر الإطفاء للمبنى.

وأوضح سواريس توريس "أن طبيعة المبنى لا تسمح لنا في الوقت الراهن بإخماد الحريق في الجزء الداخلي" منه. وقال: "نعمل على تبريد المبنى على مستوى الواجهة. هذا هدفنا في الساعات المقبلة ولا يمكننا القول في الوقت الراهن متى سنتمكن من الدخول". 

تأثير مادة البولييوريتان 

وفي مداخلة تلفزيونية قالت استير بوتشاديس نائبة رئيس جمعية المهندسين الصناعيين في المنطقة: إن مادة البولييوريتان السريعة الاشتعال تغطي واجهة المبنى.

وهذه المادة، كانت السبب بانتشار النيران التي اندلعت في برج غرينفل السكني في لندن في يونيو/ حزيران 2017، والتي قضت على 72 شخصًا.

22 فرقة إطفاء لإخماد النيران

ونشرت 22 فرقة إطفاء قرب المبنى في فالنسيا في محاولة للسيطرة على النيران على ما أوضحت فرق الإنقاذ عبر منصة إكس. وأرسلت إلى المكان ثماني وحدات طبية وأقيم مستشفى ميداني في المكان.

وأظهر مقطع مصور نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي عناصر الإطفاء ينقذون رجلًا وابنته كانا عالقين على شرفة.

نشرت 22 فرقة إطفاء قرب المبنى في فالنسيا في محاولة للسيطرة على النيران- رويترز
نشرت 22 فرقة إطفاء قرب المبنى في فالنسيا في محاولة للسيطرة على النيران- رويترز

وقال رئيس المنطقة كارلوس ماسون إن 15 شخصًا عولجوا الخميس من إصابات متفاوتة بينهم سبعة من عناصر فرق الإطفاء. ولا يزال ستة منهم في المستشفى "لكن لا خطر على حياتهم" وفق المصدر نفسه.

ولفت  لويس ألبانيس أحد سكان الحي في تصريح للتلفزيون الرسمي إلى أن المبنى اشتعل في "غضون دقائق قليلة مثل كومة قش". وأضاف: "لم أصدق ما رأته عيناي. كانت تهب رياح قوية وانتشرت النيران بسرعة هائلة". 

وقال لويس البرتو كلارين الذي يسكن في الجوار: "الأمر فظيع بمجرد التفكير أن ثمة أشخاصًا عالقون في الداخل". 

وكتب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز على منصة إكس أنه "صُدم من الحريق المروع"، مشيرًا إلى أنه على اتصال برئيس البلدية ومسؤولي المنطقة "لتقديم أي مساعدة مطلوبة"، ومعربًا عن "تضامنه مع كل المتضررين".

وكانت إسبانيا شهدت حريقا مأساويا أدى إلى سقوط 13 قتيلًا مطلع أكتوبر/ تشرين الأول في مرقص في مورثيا في جنوب شرق البلاد. ووجهت إلى ستة أشخاص في يناير/ كانون الثاني "تهمة "القتل غير العمد" بعد هذه المأساة.

المصادر:
ترجمات - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close