السبت 20 أبريل / أبريل 2024

"حتى إشعار آخر".. ألمانيا تعلق استقبال المهاجرين القادمين من إيطاليا

"حتى إشعار آخر".. ألمانيا تعلق استقبال المهاجرين القادمين من إيطاليا

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تتناول إعلان إيطاليا حالة الطوارئ لمواجهة الهجرة غير الشرعية (الصورة: غيتي)
بررت برلين قرارها استقبال المهاجرين بضغط الهجرة الكبير الحالي إلى ألمانيا، وكذلك التعليق المستمر لعمليات النقل من بعض الدول الأعضاء منها إيطاليا.

أعلنت ألمانيا الأربعاء أنها علقت "حتى إشعار آخر" الاستقبال الطوعي لطالبي اللجوء القادمين من إيطاليا المنصوص عليه في اتفاقات أوروبية، بسبب "ضغط الهجرة الكبير"، ورفض روما تطبيق الاتفاقات نفسها.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس: إن الحكومة الألمانية أبلغت روما بقرارها "في نهاية أغسطس/ آب الماضي".

ويتعلق هذا القرار بـ"آلية التضامن الأوروبي الطوعية" التي تنظم نقل طالبي اللجوء من بلد الوصول في الاتحاد الأوروبي إلى دول أعضاء أخرى لتخفيف العبء عن دول مثل إيطاليا أو اليونان.

وبررت برلين هذا القرار بـ"ضغط الهجرة الكبير الحالي إلى ألمانيا"، وكذلك "التعليق المستمر لعمليات النقل من بعض الدول الأعضاء" منها إيطاليا، مما "يعزز التحديات الكبرى التي تواجه ألمانيا لناحية قدرات الاستقبال والإقامة".

وتنص تسوية دبلن المثيرة للجدل بين الدول السبعة والعشرين، على أن يتولى بلد وصول المهاجر في الاتحاد الأوروبي التعامل مع طلب لجوئه.

ووفقًا لصحيفة "دي فيلت" الألمانية، فإن حكومة رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني لم تعد تستقبل طالبي اللجوء الذين ترغب بلدان أخرى نقلهم إليها بعد أن أوضحت في ديسمبر/ كانون الأول 2022 لشركائها أنها لم تعد قادرة على استقبال المزيد منهم.

وأكد ماكسيميليان كال المتحدث باسم وزارة الداخلية خلال مؤتمر صحافي أنه "من بين أكثر من 12400 طلب دعم قدمت لإيطاليا هذا العام حتى نهاية أغسطس، تم تنفيذ 10 عمليات نقل حتى الآن".

وبموجب آلية النقل الطوعي، قبلت ألمانيا حتى الآن نقل 1700 طالب لجوء وصلوا إلى جنوب أوروبا من بين 3500 تعهدت باستقبالهم.

وكانت إيطاليا التي تقودها منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2022 جورجيا ميلوني زعيمة حزب فراتيلي ديتاليا اليميني المتطرف، لسنوات واحدة من البوابات الرئيسية للهجرة عن طريق البحر من إفريقيا إلى أوروبا.

وبات هذا الموضوع شديد الحساسية في ألمانيا على خلفية صعود اليمين المتطرف في استطلاعات الرأي وزيادة الهجرة غير الشرعية منذ أشهر.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close