الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

حمّل إسرائيل المسؤولية.. الأردن يدين مهاجمة مستوطنين لمساعداته

حمّل إسرائيل المسؤولية.. الأردن يدين مهاجمة مستوطنين لمساعداته

Changed

"تساف 9" هي مجموعة يمينية تسعى إلى منع وصول أي مساعدات إلى غزة
"تساف 9" هي مجموعة يمينية تسعى إلى منع وصول أي مساعدات إلى غزة- غيتي
أدان الأردن اعتداء مستوطنين على قافلتي مساعدات إنسانية من المملكة كانتا في طريقهما إلى قطاع غزة، عبر معبري كرم أبو سالم وإيريز.

أعلن الأردن أن "متطرفين إسرائيليين" هاجموا فجر الأربعاء قافلتين تنقلان مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، مؤكدًا أن "فشل السلطات الإسرائيلية في تأمين الحماية لهما ينسف كل ادعاءاتها".

وأظهرت مقاطع مصورة متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، إسرائيليين وهم يلقون أكياسًا من شاحنة، ثم يمزقونها وينثرون طحينًا على الأرض، فيما تتعالى ضحكات بعضهم.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل عدوانًا على غزة، أسفر عن عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ودمارًا هائلًا، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

الأردن يدين اعتداء مستوطنين على قافلتي مساعدات لغزة

وأدانت وزارة الخارجية الأردنية في بيان "بأشد العبارات اعتداء مستوطنين إسرائيليين متطرفين على قافلتي مساعدات أردنية تحملان الغذاء والطحين ومساعدات إنسانية أخرى إلى قطاع غزة، إحداهما ... عبر معبر كرم أبو سالم، والثانية هي الأولى التي كان يفترض أن تدخل عبر معبر إيريز" في شمال القطاع.

ونقل البيان عن الناطق باسم الوزارة سفيان القضاة قوله: إن "فشل السلطات الإسرائيلية في تأمين الحماية لهما ينسفان كل ادعاءات(ها) والتزاماتها السماح بدخول المساعدات، بما في ذلك من خلال معبر إيريز".

وحمّل القضاة السلطات الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة"، داعيًا المجتمع الدولي إلى "اتخاذ موقف دولي واضح يدينها ويفرض على إسرائيل تلبية التزاماتها القانونية، وتأمين حماية قوافل المساعدات والمنظمات الأممية التي تعمل على استلامها وتوزيعها".

أظهرت مقاطع مصورة إسرائيليين وهم يلقون أكياسًا من شاحنة ثم يمزقونها وينثرون طحينًا على الأرض
أظهرت مقاطع مصورة إسرائيليين وهم يلقون أكياسًا من شاحنة ثم يمزقونها وينثرون طحينًا على الأرض - وسائل التواصل

ونظمت قافلتي المساعدات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة "هيومن أبيل" ومقرها بريطانيا، ومنظمة الإمداد الخيرية ومقرها جنوب إفريقيا، ومنظمة IMC ومقرها الولايات المتحدة وتكية أم علي المحلية.

وقال البيان إن المعتدين على القافلتين ألقوا بعض حمولتهما في الشارع، لكنهما تابعتا مهمتهما "حرصًا على إيصال المساعدات في ضوء الكارثة الإنسانية" التي تحقيق بغزة.

وترسل المملكة عادة المساعدات برًا عبر معبر كرم أبو سالم. ولكن الثلاثاء شهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن انطلاق أول قافلة أردنية عبر إيريز (بيت حانون) الذي أعادت إسرائيل فتحه.

وعند تفقده نقطة تحميل المساعدات على مشارف العاصمة عمّان، قال بلينكن: "نحن بحاجة للتأكد من أن المساعدات التي يحتاج إليها الناس تصل إليهم بطريقة فعالة".

وبعد تعرّضها لضغوط، قالت إسرائيل إنّها ستسمح بمرور مزيد من المساعدات عبر معبر إيريز إلى القطاع المدمر جراء الحرب المستمرة منذ نحو سبعة أشهر وتتهدّده حاليًا المجاعة، بحسب الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة أخرى.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close